الإرياني: المليشيا كونت آلة إعلامية ضخمة تُدار من ايران والضاحية الجنوبية في لبنان

الإرياني: المليشيا كونت آلة إعلامية ضخمة تُدار من ايران والضاحية الجنوبية في لبنان

قال وزير الإعلام معمر الإرياني " إن الميليشيا الانقلابية قمعت كل وسائل الإعلام بعد الإنقلاب، مكونة لها الة اعلامية متكاملة تديرها استراتيجية واحدة تمتد من طهران والضاحية الجنوبية في لبنان، مدعومة من شبكات اخرى تابعة لإيران".

جاء ذلك خلال مشاركته في ندوة أقيمت في معهد العالم العربي بباريس ، نظمتها السفارة اليمنية بالتعاون مع معهد العالم العربي بباريس تطرق فيها الارياني الى الانتهاكات التي مارستها ميليشيا الحوثي على الإعلام، قائلًا " إن الميليشيا قمعت كل وسائل الإعلام بعد الإنقلاب ، قبل ان تتمكن الشرعية من اعادة تفعيل دوره بإسناد من التحالف العربي، وكانت المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز سباقة في دعم الاعلام الرسمي والأهلي ، وفتحت حدودها للصحفيين والاعلاميين المطاردين من قبل الميليشيا الانقلابية ".

وتطرق الى تسلسل الاحداث التي شهدها البلد منذ 2011م، والمبادرة الخليجية والانتخابات الرئاسية الديمقراطية التي أدت الى فوز فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية، وما لعبه فخامته من دور محوري من خلال الحوار الوطني، في سبيل المشروع الوطني الذي يحمله، لبناء يمن اتحادي جديد يهدف الى تحقيق العدالة والمساواة ومنظومة الحكم الرشيد وبناء صرح دولة النظام و القانون.

وأشاد بالدور الهام للملكة العربية السعودية ودول الخليج وفي مقدمتها الامارات في التسوية السياسية ومنع البلد من الانهيار حينها، قبل ان تقدم مليشيا الحوثي على تفجير انابيب النفط وقطع الكهرباء واحتلال المعسكرات واسقاط المدن، ورغم حرص الرئيس هادي على تجنيب البلد الانزلاق نحو الحرب الاهلية، وتوقيع اتفاقية السلم والشراكة برعاية اممية، الا ان مليشياتهم استكملت اجتياحها للعاصمة صنعاء، ومحاصرة التلفزيون الرسمي ومهاجمته بمختلف انواع الأسلحة واحتلاله في 21 سبتمبر 2014م، كما قامت الميليشيا بمحاصرة منزل الرئيس الشرعي ورئيس واعضاء الحكومة- كنت احد الوزراء الذين وضعوا تحت الاقامة الجبرية-، واحتلال المؤسسات المدنية والعسكرية.

واضاف الارياني " الانقلاب اغلق كافة المؤسسات الصحفية والإعلامية الأهلية والحزبية، والقنوات والاذاعات المستقلة وملاحقة الصحفيين والمراسلين والمصورين، الذين تعرضوا للاعتقال والتعذيب ووصل الأمر الى الاغتيالات وقنص عدد من الصحفيين، كما سيطر الانقلاب على الاعلام الرسمي وربطه اداريا بالتنظيم الحوثي، وفرض خطاب احادي شمولي بنزعة طائفية، واستخدمه كاعلام حربي ".


شارك في الندوة المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، اللواء احمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي و المستشار في الديون الملكي المشرف العام لمركز الملك سلمان للاغاثة والدعم الإنساني الدكتور عبدالله الربيعة و رئيس مركز الامارات للدراسات الاستراتيجية الدكتور جمال السويدي والامين العام المساعد للشئون السياسية والمفاوضات لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبدالعزيز العويشق والسفير محمد سعيد ال جابر و سفير اليمن في فرنسا رياض ياسين و سفير اليمن في الامم المتحدة خالد اليماني و مدير دائرة شمال افريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الفرنسية جيروم بونافون و الخبير السياسي والعسكري الدكتور ابراهيم ال مرعي و نائب وزير حقوق الانسان محمد عسكر و نائب الامين العام للهلال الاحمر الاماراتي فهد بن سلطان و وكيل وزارة الاعلام لشئون الصحافة نجيب غلاب .

و ادار الجلسات كلاً من سفير اليمن بالمانيا الدكتور يحيى الشعيبي و سفير اليمن بالمغرب عزالدين الاصبحي والمستشار بسفارة المملكة العربية السعودية بباريس الدكتور عبدالله الطاير و مستشار وزارة الاعلام عبدالسلام محمد الهبيط.
 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى