فتح يستغرب ما صدر عن المقرر الخاص للأمم المتحدة حول حصار ميناء الحديدة

فتح يستغرب ما صدر عن المقرر الخاص للأمم المتحدة حول  حصار ميناء الحديدة

أستغرب وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح،ما صدر عن المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالعقوبات إدريس الجزائري حول الحصار لميناء الحديدة والكارثة الإنسانية.

 

وقال الوزير فتح في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)"لا يعتمد البيان الصحفي الصادر عن الجزائري على بيانات ومعلومات حقيقية وواقعية ، فالكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني بسبب الإنقلاب الذي قامت به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية المسلحة على الشرعية المتمثلة بالرئيس المنتخب عبدربه منصورهادي وقيامها بالسيطرة على العاصمة اليمنية بقوة السلاح وشنها حرباً أمتدت الى معظم محافظات الجمهورية اليمنية وقيامها بالإستخدام الممنهج للمواني والمطارات وإيراداتها لدعم مجهودها الحربي والرفض المستمر لكل المبادرات والحلول التي صدرت من المجتمع الدولي والحكومة الشرعية لإنهاء الحرب والعودة للحوار المستند على لمرجعيات المتوافق عليها وطنياً وعربياً ودولياً والمتمثلة بمخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والقرارت الدولية وبالذات القرار2216".

 

واضاف " ان المليشيا الانقلابية ماتزال تمارس تقطعها المستمر للقوافل الغذائية ولم تسمح لها بالعبور الى المحافظات اليمنية المختلفة وكذا حصارها لمحافظة تعز منذ أكثر من سنة ونصف ،وان المليشيا احتجزت 223 قافلة إغاثية ،و63 سفينة إغاثية وسخرتها لمجهودها الحربي.

 

واوضح ان ميناء الحديدة استقبل خلال الفترة الماضية 3.2 مليون طن مواد غذائية ،و 1300 ماشية ، و387 ألف طن مواد طبية وأستقبل ميناء الصليف على البحر الأحمر 3 ملايين طن مشتقات نفطية،و1000 ماشية،ونصف مليون طن مواد بناء ،و 70 الف طن مشتقات نفطية..مستغرباً من القول بأن ميناء الحديدة محاصر.

 

واشار وزير الادارة المحلية الى ان مايقوم به التحالف العربي من رقابة يعتبر تنفيذاً للقرارت الدولية حول الرقابة على المياه الإقليمية وبالذات ما يتعلق بالرقابة على تهريب الأسلحة والمعدات العسكرية للمليشيا المسلحة وكذا تنفيذ ما تم الإتفاق عليه مع الأمم المتحدة حول آليات الرقابة الدولية للمياه الإقلامية اليمنية سواء من خلال مركز التفتيش الذي تم أقامته في جيبوتي أو الرقابة البحرية المحددة في القرارات الدولية وليس حصاراً لمدينة الحديدة.

 

ودعا فتح الأمم المتحدة الى الزام المليشيا المسلحة بإنها إحتلالها للمطارات اليمنية وبالذات مطاري تعز والحديدة..مشيراً الى ان المليشيا الانقلابية تمنع من نقل الجرحى في تعز وإنقاذهم ،وتمنع من وصول العمليات الإغاثية لمحافظة الحديدة التي تنتشر فيها كل مظاهر المجاعة.

 

ولفت وزير الإدارة المحلية الى ان المليشيا المسلحة المسيطرة على مطار صنعاء تستخدمه لتهريب الأسلحة ونقل المقاتلين..داعياً منسق الشؤون الإنسانية إلى استمرار النزول الميداني للمحافظات المحاصرة وجعل تقاريره إنعكاساً لما يشاهده ميدانياً.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى