وزير السياحة: جزيرة سقطرى تحت السيادة اليمنية وتعيش إنعاشاً اقتصاديا

وزير السياحة: جزيرة سقطرى تحت السيادة اليمنية وتعيش إنعاشاً اقتصاديا


قال وزير السياحة محمد قباطي "أن جزيرة سقطرى تحت السيادة اليمنية الكاملة" نافيا ما تم الترويج له من تعرض الجزيرة للاحتلال أو التأجير، والشائعات التي تناقلها وسائل إعلام تابعة للانقلاب.


ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن قباطي  عدم صحة المزاعم الإعلامية التي روجت لها قوى الانقلاب، من أن الرئيس هادي أجّر جزيرة سقطرى للإمارات وقال "هذه المزاعم بعيدة كل البعد عن الحقيقة".


وأضاف  "أن جزيرة سقطرى تحت السيادة اليمنية بالكامل، ولم يتم تأجيرها ولا انتداب أي دولة فيها، ولا حتى بناء أي قواعد عسكرية عليها، أو تجنيس لمواطنيها، كما زعمت المطابخ الإعلامية التابعة للانقلابيين".


وأوضح "أن ما يحدث في الفترة الحالية ليس إلا محاولة للاستعانة بالأشقاء والأصدقاء من الدول لتجاوز العزلة التي كانت تعيشها جزيرة سقطرى، وإنعاشها سياحياً، كونها تعتبر رابع أهم جزيرة في العالم، وأجمل الجزر العربية وأكبرها".


وأشار وزير السياحة " أن وسائل الإعلام التابعة لإيران وصالح والحوثي صوّرت الأمور على غير حقيقتها، وأن المطامع الإيرانية في هذه الجزيرة واضحة".


وقال "أن الحكومة اليمنية أولت أهمية قصوى لسقطرى، وأقرت تحويلها من مديرية تابعة لحضرموت إلى محافظة لها صلاحياتها الكاملة، من خلال إتاحة الفرص للاستثمار فيها وتنشيطها سياحياً، وفتح خطوط مباشرة لربط الجزيرة بالعالم".


وأوضح "أن الحكومة عقدت اجتماع مجلس الوزراء في الجزيرة للمرة الأولى، ودعت المستثمرين لتنشيطها سياحياً، مما أزعج الانقلابيين الذين كانوا يبيّتون أطماعاً غير وطنية، ودعاهم لترويج الإشاعات العارية عن الصحة".


وقال إن «سقطرى تملك أطول مدرج هبوط طائرات في اليمن، ونطمح لفتح خطوط طيران مباشرة إلى الجزيرة، بحيث تمكن السياح من الوصول إليها دون المرور بأي موانئ أو مطارات يمنية أخرى».


وأكد وزير السياحة على التواصل مع أكثر من 10 شركات استثمارية مهتمة بإنشاء استثمارات سياحية على أراضي سقطرى، وأنه في غضون الأيام المقبلة، سيتم عقد اجتماع مع «البنك الإسلامي للتنمية» لوضع رؤية شاملة للاستثمار السياحي في الجزيرة.


وتتميز جزيرة سقطرى بتنوعها البيئي، إذ إن ثلث النباتات الموجودة فيها لا توجد بأي مكان في العالم، ويوجد بها 140 نوعاً من الطيور، منها 10 أنواع لا توجد إلا في سقطرى، فضلاً عن أنها تحتوي على أشجار ونباتات قديمة جداً ومعمرة.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى