جهلان: الامتداد الجمهوري للإصلاح ساهم في تكوين وعي مجتمعي بمبادئ الثورة والجمهورية

جهلان: الامتداد الجمهوري للإصلاح ساهم في تكوين وعي مجتمعي بمبادئ الثورة والجمهورية

قال القائم بأعمال رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة عبدالرحمن جهلان، إن الامتداد الجمهوري لحزب التجمع اليمني للإصلاح في جميع أنحاء البلاد شكل جداراً صلباً ضد عودة المشروع السلالي الكهنوتي.

وأوضح جهلان لـ "الإصلاح نت" إن هذا الامتداد الإصلاحي ساهم في تكوين وعي مجتمعي قائم على مبادئ الثورة والجمهورية، وكان لهذا الوعي الأثر الأكبر في محاربة المشاريع الصغيرة والفئوية والطائفية والجهوية والمناطقية.

ولفت إلى أنه عندما عادت مكينة الموت الإمامية المدعومة من ملالي طهران إلى السلطة عبر الانقلاب العسكري الغاشم عام 2014م، وقف حزب الإصلاح بكل ثقله ولا زال إلى جانب الدولة والشرعية الدستورية للدفاع عن الجمهورية والثوابت والمكاسب الوطنية لثورة 26 سبتمبر المجيدة، واثمرت تلك الجهود عن إحباط المخطط الإمامي والاطماع الإيرانية في اليمن.

وأكد جهلان أن الإصلاح تجربة وطنية فريدة في الشراكة الوطنية وقبول الآخر عندما كان في السلطة وعندما انتقل إلى المعارضة، وتبنى مبدأ النضال السلمي ونبذ العنف في الحالتين كمنهجية ثابتة، وكان كل ذلك نتيجة حرص واهتمام من الإصلاح ببناء الدولة والإنسان والنهوض بهما.

ونوه القائم بأعمال رئيس إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة بإيمان الإصلاح بضرورة عودة أجهزة الدولة والحفاظ عليها لمواجهة خطر الانقلاب وإسقاطه باسم الجمهورية وبأجهزة سيادية تحمي مصالح الشعب وتنتصر لحقوقهم وكرامتهم دون فرز مناطقي أو طائفي بغيض.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى