البركاني يهنئ اليدومي والآنسي بالذكرى الـ32 لتأسيس الإصلاح ويشيد بنضالات الحزب وحضوره السياسي

البركاني يهنئ اليدومي والآنسي بالذكرى الـ32 لتأسيس الإصلاح ويشيد بنضالات الحزب وحضوره السياسي

تلقى رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد عبدالله اليدومي، والأمين العام الأستاذ عبدالوهاب الآنسي، رسالة تهنئة، من رئيس مجلس النواب، الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام، الشيخ سلطان البركاني، بمناسبة الذكرة الـ32 لتأسيس الإصلاح.

وأعرب البركاني عن تهانيه بالذكرى، متمنياً لقيادة الحزب وأعضاءه التوفيق والسداد في خدمة اليمن وشعبه وقضيته المصيرية في استعادة الدولة والجمهورية والديمقراطية.

ولفت إلى ما يشكله حزب الاصلاح من حضور مهم في الحياة السياسية والتعدد الحزبي في يمن الثاني والعشرين من مايو 1990م ولما له من محطات ريادية جديرة بالاعتزاز.

وأكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام أن للإصلاح تجارب شتى مع رفاق العمل السياسي في الأحزاب الأخرى ضمن العائلة السياسية اليمنية، التي تتباين وتتفق ثم تتباين وتتفق في سبيل المصلحة العليا لليمن، ووفق الرؤية الخاصة بكل منشغل بالهم الوطني.

ونوه بدور حزب الإصلاح منذ الكارثة الكبرى لاستيلاء مليشيا على السلطة وانقلابها على الشرعية والمشروعية السياسية بكافة مكوناتها، مشيداً بنضال الاصلاح من اجل مواجهه العصابة السلالية مع مختلف القوى الوطنية.

وقال البركاني إن الإصلاح مدعو اليوم لأن يقوم بدور أكبر نظرًا للظروف الصعبة التي تمر بها البلد والحالة التي وصل إليها المواطنين تحت سيطرة الحوثيين من فقدان لكل مقومات الحياة والحريات العامة والخاصة والممارسة السياسية.

ولفت إلى أن أمام الإصلاح الكثير من المهام لاستعادة اللحمة ورص الصفوف الوطنية المصوبة ببوصلة كفاحها نحو استعادة العاصمة السياسية صنعاء بخيارات الحرب او السلام، متمنياً لقيادة الإصلاح التوفيق والنجاح وتجاوز كل العثرات.


نص التهنئة:

الأخ الاستاذ / محمد عبدالله اليدومي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح

 

الأخ الاستاذ / عبدالوهاب الانسي امين عام حزب التجمع اليمني للإصلاح

 

بداية أهنئكم بالذكرى 32 لتأسيس حزب التجمع اليمني للإصلاح متمنيا لكم ولأعضاء حزبكم التوفيق والسداد في خدمة اليمن وشعبه وقضيته المصيرية في استعادة الدولة والجمهورية والديمقراطية وإني إذ اعبر لكم عن أصدق التهاني بهذه المناسبة الغالية على الجميع بالنظر الى ما يشكل حزب الاصلاح من حضور مهم في الحياة السياسية والتعدد الحزبي في يمن الثاني والعشرين من مايو 1990م ولما لحزبكم من محطات ريادية جديرة بالاعتزاز .

لقد خاض حزبكم تجارب شتى مع رفاق العمل السياسي في الأحزاب الأخرى ضمن العائلة السياسية اليمنية التي تتباين وتتفق ثم تتباين وتتفق في سبيل المصلحة العليا لليمن ووفق الرؤية الخاصة بكل منشغل بالهم الوطني وعمل حزبكم منذ الكارثة الكبرى لاستيلاء الحوثيين على السلطة وانقلابهم على الشرعية والمشروعية السياسية بكافة مكوناتها على النضال من اجل مواجهه العصابة السلالية مع مختلف القوى الوطنية وهو مدعو اليوم لان يقوم بدور أكبر نظرًا للظروف الصعبة التي تمر بها البلد والحالة التي وصل إليها المواطنين تحت سيطرة الحوثيين من فقدان لكل مقومات الحياة والحريات العامة والخاصة والممارسة السياسية.

 

وإن أمام التجمع اليمني الكثير من المهام لاستعادة اللحمة ورص الصفوف الوطنية المصوبة ببوصلة كفاحها نحو استعادة العاصمة السياسية صنعاء بخيارات الحرب او السلام .

 

أتمنى لكم ولرفاقكم بإسمي وباسم أعضاء وقواعد المؤتمر الشعبي العام التوفيق والنجاح وتجاوز كل العثرات.

 

 وتقبلوا خالص تحياتي

أخوكم / سلطان سعيد البركاني

رئيس مجلس النواب

الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى