تقرير: المليشيا الانقلابية فجرت 750 مسجداً وأختطفت 150 إماماً وخطيباً

تقرير: المليشيا الانقلابية فجرت 750 مسجداً وأختطفت 150 إماماً وخطيباً

قال تقرير حديث أعده برنامج التواصل مع علماء اليمن، ان مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية فجرت وقصفت ونهبت 750 مسجداً، واختطفت 150 من أئمة وخطباء المساجد في عدداً من المحافظات.

واضاف التقرير الذي اطلقه البرنامج ضمن حملة تحت شعار(بشاعة الإجرام الحوثي بحق المساجد والمصلين في اليمن)، ان الانتهاكات شملت التفجير الكامل والتدمير بالقصف بالدبابات والنهب والاقتحامات وتحويل بعضها لثكنات ومخازن أسلحة للمليشيا.

ورصد التقرير ما ارتكبته المليشيا الانقلابية، طوال اربع سنوات، منذ حربها على منطقة دماج في محافظة صعدة عام 2013، وحتى نهاية عام 2016، وكان لأمانة العاصمة نصيب الأسد منها بواقع 282 مسجداً، تليها محافظة صعدة بواقع 115 مسجداً.

وكشف التقرير  أن 80 مسجدا، تم تفجيرها و تدميرها بالديناميت، والعبوات الناسفة، فيما تعرض 41 مسجداً لأضرار بليغة، وتم تحويل 157 مسجداً إلى ثكنات عسكرية، ومخازن أسلحة، إضافة الى تفجير وانتهاك 16 داراً للقرآن الكريم".

وقال" ان المليشيا الانقلابية، استغلت المساجد لنشر فكرها الطائفي وقامت باستبدال خطبائها، بموالين لهم، واختطفت 150 من أئمة وخطباء المساجد، اغلبهم يتعرضون يوميا للتعذيب في سجون سرية، منهم (69) في أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، و(29) في محافظة الحديدة، و(25) في محافظة إب".

وخلص التقرير الى ان ممارسات المليشيا ساهمت في تمزيق النسيج الاجتماعي، وتهديد السلم والأمن الوطني، ونشر الفوضى والقتل في المجتمع، إضافة الى محاولتها استيراد الفكر الطائفي من ايران ونشره في أوساط الناس. 

هذا ودعا عدد من علماء الـيـمن عبر “تويتر”‏ للتفاعل مع الحملة الإعلامية التي ستنطلق اليوم الـثُّـلَاَثَـاء؛ للكشف عن بشاعة الإجرام الحوثي بحق المساجد والمصلين.

وَأَكَّدَ علماء الـيـمن أن الميليشيا الانقلابية انتهكت حرمات الله وبيوته، حتى حولت الجوامع والمساجد إلى ثكنات عسكرية ومقرات لهم، بصورة لم يعرفها اليمنيون من قبل.



 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى