مطالبات حقوقية للمجلس الرئاسي بالكشف عن المخفيين قسراً لدى الانتقالي

مطالبات حقوقية للمجلس الرئاسي بالكشف عن المخفيين قسراً لدى الانتقالي صورة ارشيفية

كشفت منظمة سام لحقوق الإنسان والمركز الأمريكي، عن وجود مخفيين قسراً في سجون تابعة للمجلس الانتقالي،  وطالبتا رئيس مجلس الرئاسة الدكتور رشاد العليمي،  ومجلس الرئاسة بالتوجيه بإطلاق كافة المحتجزين ، لدى قوات الانتقالي،  بشكل عاجل، والعمل من أجل الكشف عن المختفين قسرياً وإغلاق كافة السجون الخاصة.

 كما طالبتا بالتحقيق في صحة ما ورد في التقرير من وقائع متعلقة بإنشاء سجون غير قانونية في كل من عدن،  وأبين،  ولحج وحضرموت، ونقل معتقلين الى خارج حدود الجمهورية اليمنية، والتي وردت في تقارير أخرى تابعة للجان التحقيق الأممية.

 ودعتا مجلس الرئاسة بتشكيل لجنة خاصة ، ودائمة للتحقيق في أوضاع السجون والمعتقلين لدى قوات المجلس الانتقالي، والقوات الأخرى في المناطق الحكومية، وحصر أسماء المعتقلين والمختفين، ومعرفة أوضاع عائلاتهم.

وقد وجهت منظمة سام والمركز الأمريكي للعدالة رسالة  للمجلس الرئاسي  أكدتا من خلالها على أن المنظمتين تلقتا في الأسابيع الماضية رسائل من محتجزين وذويهم، تضمنت شكاوى بالممارسات التي يتعرضون لها ، في السجون التابعة للتشكيلات المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي.

  وأشارت الرسالة إلى أن القائمين على تلك السجون يمارسون انتهاكات لحقوق الإنسان بحق المحتجزين ، وبما يناهض احترام كرامتهم الإنسانية.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى