حراسة قصر معاشيق تعتدي على وقفة نفذتها رابطة الأمهات للمطالبة بالكشف عن مصير 57 مخفيا قسراً

حراسة قصر معاشيق تعتدي على وقفة نفذتها رابطة الأمهات للمطالبة بالكشف عن مصير 57 مخفيا قسراً

اعتدت حراسة قصر معاشيق الرئاسي بالعاصمة المؤقتة عدن، اليوم الثلاثاء، 30 آب، 2022، على أمهات المختطفين والمخفيين قسرا، أثناء تنفيذها وقفة تطالب بالكشف عن مصير المخفيين قسرا منذ 2016.

وقالت رابطة الامهات، إن والدة أحد المخفيين قسراً، تعرضت لاعتداء جسدي أثناء تنفيذ الوقفة من قبل أحد حراس القصر، التي منعت أيضا صحفيين اثنين من تغطية الوقفة وتم أخذهم للتحقيق ليطلق سراحهم لاحقاً.

كما تم ايقاف صحفية أخرى وأخذ كاميرا التصوير الخاصة وتفتيش حقيبتها ولم تتركها حراس القصر إلا بعد صراخ الأمهات اللاتي رفضهن ترك المكان الا بعودتها، وفق الرابطة. 

وكانت الرابطة نفذت وقفة تطالب بالكشف عن مصير أبنائهن المخفيين قسراً منذ عام 2016، تزامناً مع اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري 30 أغسطس.

وحملت الأمهات في بيان وقفتهن قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المخفيين قسراً، مطالبة مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية بالعمل المكثف للكشف عن مصير أبنائهن.

والإثنين، قتل شاب برصاص جنود من حراسة قصر "معاشيق" أثناء عمله على قارب صيد بمنطقة "صيرة.

ودعا ناشطون حقوقيون السلطة المحلية ‎بعدن والنائب العام ومدير الامن سرعة التحقيق في واقعة القتل وعدم التبرير للقتلة جريمتهم الشنيعة مهما كانت الاسباب، واحالة المتسببين بالجريمة للنيابة لمقاضاتهم وتحقيق العدالة لأولياء الدم .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى