أمهات المختطفين تطالب المجلس الرئاسي بالعمل المكثف للكشف عن مصير أبنائها المخفيين قسراً بعدن

أمهات المختطفين تطالب المجلس الرئاسي بالعمل المكثف للكشف عن مصير أبنائها المخفيين قسراً بعدن

طالبت رابطة امهات المختطفين، اليوم الثلاثاء، 30 آب، 2022، مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية بالعمل المكثف للكشف عن مصير أبنائها المخفيين قسراً بعدن.

وقالت الرابطة في بيان لها خلال وقفة احتجاجية أمام قصر معاشيق تزامناً مع اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري، إنها وثقت 57 مخفياً قسراً لدى قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي تعدى بعضهم الـ 6 سنوات دون أي معلومات تذكر عن صحتهم وسلامة حياتهم.

واستنكر البيان المماطلة المستمرة لملف المخفيين قسراً وعدم الكشف عن مصيرهم، مُدينة بشدة ما يتعرض له أهاليهم من تلاعب في مشاعرهم وسياسة التيئيس الممنهجة لهم من الجهات الخاطفة بنكران وجودهم وعدم اظهارهم للاطمئنان عليهم. 




وقالت إن آخر معلومة سربت لأقارب أحد ضحايا الإخفاء القسري إنه تم اسعافه إلى مستشفى ميداني تابع للجنة الصليب الأحمر نتيجة إصابة في قدمه بسبب التعذيب مقيداً على كرسي نقال وتذكر المعلومة أنه تم نقله الى عدة سجون ولم تعلم أسرته عنه شيء حتى اليوم" وهذه جزء من قصة من بين عشرات القصص المحزنة.

وحملت رابطة امهات المختطفين، قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أبنائها المخفيين قسراً.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى