رئيس الهيئة العليا للإصلاح يعزي في وفاة المناضل الوطني الكبير محمد الفسيل

رئيس الهيئة العليا للإصلاح يعزي في وفاة المناضل الوطني الكبير محمد الفسيل

بعث رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد عبدالله اليدومي، برقية عزاء ومواساة، إلى وليد محمد الفسيل وإخوانه، في وفاة والدهم المناضل الوطني الكبير الأستاذ محمد عبدالله الفسيل الذي وافاه الاجل الاثنين، بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال الخالد.
وأكد اليدومي أنه خسارة كبيرة أن تفقد اليمن أحد رموز نضالها الكبار وفرسانها الجسورين الذي تمثل مبادئ الجمهورية، وعمل مخلصاُ على رفعة وسمو وطنه وأبناء شعبه، عبر تطلعه للحرية والتغيير والعدالة، وناضل في سبيل ذلك لعقود مع رفاقه من أحرار ومناضلي اليمن.
وأوضح أن الفسيل واحدا من أهم رموز الكفاح الوطني ضد الحكم الامامي العنصري الطاغي، وأسهم في تخليص البلاد من ربقة الكهنوت منذ وقت مبكر من حياته التي سخرها لوطنه وشعبه، وقدم نموذجاً للوطني الفذ، والقائد المخلص في المناصب التي تقلدها.
وقال إن الفقيد الفسيل عاش وفياً لثورة 26سبتمبر والنظام الجمهوري والقيم والمبادئ السامية التي ناضل طويلاً من أجلها، وتحمل في سبيلها بطش وسجون الإمامة، ورحل وهو وفياً لنصاله بينما يخوض شعبنا اليوم معركته ضد مشروع الامامة العنصرية بوجهها الايراني.
وتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أبناء وأسرة الفقيد، وإلى كل آل الفسيل، وإلى رفاق الفقيد الراحل، وإلى الشعب اليمني وكافة مناضلي سبتمبر واكتوبر، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

نص التعزية:
الأخ/ وليد محمد الفسيل، وكافة إخوانه المحترمون
السلام عليكم رحمة الله وبركاته
ببالغ الحزن وعميق الأسى تلقينا نبأ وفاة والدكم المناضل الوطني الكبير الأستاذ محمد عبدالله الفسيل الذي وافاه الاجل اليوم الاثنين بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال الخالد.
إنها لخسارة كبيرة أن تفقد اليمن أحد رموز نضالها الكبار وفرسانها الجسورين الذي تمثل مبادئ الجمهورية، وعمل مخلصاُ على رفعة وسمو وطنه وأبناء شعبه، عبر تطلعه للحرية والتغيير والعدالة، وناضل في سبيل ذلك لعقود مع رفاقه من أحرار ومناضلي اليمن.
لقد كان فقيدنا الكبير واحدا من أهم رموز الكفاح الوطني ضد الحكم الامامي العنصري الطاغي، وأسهم في تخليص البلاد من ربقة الكهنوت منذ وقت مبكر من حياته التي سخرها لوطنه وشعبه، وقدم نموذجاً للوطني الفذ، والقائد المخلص في المناصب التي تقلدها، وعاش وفياً لثورة 26سبتمبر والنظام الجمهوري والقيم والمبادئ السامية التي ناضل طويلاً من أجلها، وتحمل في سبيلها بطش وسجون الإمامة، ورحل وهو وفياً لنصاله بينما يخوض شعبنا اليوم معركته ضد مشروع الامامة العنصرية بوجهها الايراني.
وإننا إذ نعزيكم في هذا المصاب الأليم، فإننا نتقدم إليكم وإلى كل الأسرة بخالص العزاء والمواساة، وإلى كل آل الفسيل، وإلى رفاق الفقيد الراحل، وإلى الشعب اليمني وكافة مناضلي سبتمبر واكتوبر، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يخلف عليكم وعلى اليمن بخير.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخوكم/ محمد عبدالله اليدومي
رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح
الاثنين 29 أغسطس 2022

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى