مصرع وإصابة 53 حوثيا خلال تصدي قوات الجيش الوطني لهجوم واسع غرب تعز

مصرع وإصابة 53 حوثيا خلال تصدي قوات الجيش الوطني لهجوم واسع غرب تعز

لقي 23 عنصرا من مليشيا الحوثي الإيرانية، مصرعهم وجرح نحو 30 آخرين، بينهم قيادات، الليلة الماضية، خلال تصدي الجيش الوطني، لهجوم حوثي واسع غرب مدينة تعز.

وأوضح مصدر عسكري للمركز الإعلامي لمحور تعز، أن مليشيا الحوثي الإيرانية شنت هجوما واسعا، على مواقع الجيش في الكربة والذئاب، وتباب الصغير، والمضيض والراعي في منطقة ميلات التابعة لمديرية جبل حبشي.

وأشار أن الهجوم استمر نحو 10 ساعات، وصاحبه قصف عنيف بمختلف الأسلحة  شنته مليشيا الحوثي على القرى المأهولة في الضباب .

وأضاف أن أبطال الجيش تمكنوا من صد الهجوم وتكبيد المليشيات 23 قتيلا، ونحو 30 جريحا بينهم قيادات ميدانية .

واندلعت مساء الأحد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيات الحوثي الانقلابية غربي المدينة وذلك بعد محاولة تسلل فاشلة للمليشيات.

وكانت قوات الجيش الوطني في تعز قد أعلنت اسقاط طائرة مسيرة تابعة لمليشيا الحوثي أثناء تحليقها في سماء مواقع الجيش شرقي المدينة.

وفي سياق متصل.. قال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني العميد الركن عبده مجلي، "إن مليشيا الحوثي المدعومة من إيران استغلت الهدنة بشكل همجي".

وأكد مجلي في إيجار صحفي أن قوات الجيش ملتزمة التزاماً تاماً بوقف إطلاق النار، وفقاً للهدنة الأممية المعلنة للمرة الثالثة، وتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى