في الذكرى الأربعين لتأسيس المؤتمر الشعبي

في الذكرى الأربعين لتأسيس المؤتمر الشعبي

نبارك  لحزب المؤتمر الشعبي العام قيادة وقواعد بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيسه.

المؤتمر الشعبي العام حزب يمني كبير بتوجهاته الجمهورية الوحدوية ويمثل قاعدة عريضة ومهمة ببن اليمنيين، ونؤمن أن عافية أي حزب ووحدته هو عافية للجسد اليمني.

 كما علينا أن نعي أن على الأحزاب في هذا الظرف أن تتحرك كجماعة وطنية واحدة ببرامج انقاذي لسفينة الوطن وأن تتخلص من التوالف المضرة والطحالب العالقة التي تتغذى على السموم  والأوبئة الضارة التي تعمل على برامج أعدت خصيصا لإنهاك جسد الوطن وتمزيق لحمة أبنائه.

في مثل هذه المنعطفات التي تمر بها البلاد يجب أن تبقى كل المكونات والأحزاب مهما اختلفت في الرؤى  في خندق واحد.

والواجب هو العمل على الثوابت والمشتركات الوطنية و تأجيل تبايناتها بل تأخير برامجها التفصيلية والاتحاد حول  برنامج واحد يقوم على أساس الدفع بمعركة التحرير الوطني نحو النصر واستعادة الدولة.

هذه القضايا المصيرية والواجبات الملحة لن نمل من التذكير بها مع أملنا بأن اليمنيين قادرين على ادراك اللحظة الحرجة وتجاوز الأخطار كشعب عريق بأحلامه الواحدة وهمومه المشتركة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى