غوتيريش: إلحاق أي ضرر بمحطة زابوريجيا بمثابة "انتحار"

غوتيريش: إلحاق أي ضرر بمحطة زابوريجيا بمثابة "انتحار"

 في ختام لقاء ثلاثي مع الرئيسين الأوكراني والتركي في لفيف في غرب أوكرانيا، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس، من أن إلحاق أي ضرر بمحطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا سيكون بمثابة "انتحار"، في وقت تتبادل كييف وموسكو الاتهامات بقصف الموقع.

 

ودعا غوتيريش خلال زيارة إلى مدينة لفيف - غرب أوكرانيا-، مرة جديدة إلى نزع السلاح من محطة الطاقة النووية الضخمة التي تسيطر عليها روسيا في منطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا، وقال إنه يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع داخلها وحولها.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحفي مشترك مع فولوديمير زيلينسكي ورجب طيب أردوغان، إنه ينبغي سحب العتاد العسكري والقوات من المصنع ودعا إلى بذل الجهود للتأكد من أنها ليست هدفا للعمليات العسكرية.

 

كما أضاف "يجب عدم استخدام المنشأة ضمن أي عملية عسكرية.. وبدلا من ذلك، هناك حاجة ماسة إلى اتفاق لإعادة إعمار البنية التحتية المدنية في زابوريجيا ولضمان سلامة المنطقة".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى