العفو الدولية تطالب الحكومة اليمنية بوقف الملاحقة القضائية للصحفيين

العفو الدولية تطالب الحكومة اليمنية بوقف الملاحقة القضائية للصحفيين

طالبت منظمة العفو الدولية يوم الخميس  الحكومة اليمنية بأن تضع حدًا لمضايقاتها وملاحقتها القضائية للصحفيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها".

وقالت ديانا سمعان، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية بالنيابة: “ينبغي ألّا يُعامل الصحفيون كمجرمين لمجرد انتقادهم للمؤسسات الحكومية والموظفين العموميين. كان هؤلاء الصحفيون يقومون بعملهم فقط، ومن المفترض أن تكون قدرتهم على التعبير محمية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان. وتقع على عاتق الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا مسؤولية احترام حرية التعبير، وعليها إسقاط جميع التهم المسندة إليهم”.

ومؤخراً اختطف الصحفي أحمد ماهر وشقيقه في العاصمة المؤقتة عدن من قبل تشكيلات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي، ولا يزال مختطف وترفض التشكيلات المسلحة الإفراج عنه.

وفي النصف الأول من 2022، سجلت نقابة الصحفيين اليمنيين 11 حالة اعتداء، شملت تهديدات وتحريضًا على العنف، ضد الصحفيين ووسائل الإعلام، وتسع حالات احتجاز، وست حالات ملاحقة قضائية واستدعاء من قبل أطراف النزاع.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى