استمرار تجريف التعليم.. مليشيا الحوثي تواصل إقصاء وتسريح القيادات التربوية وتستبدلها بموالين لها

استمرار تجريف التعليم.. مليشيا الحوثي تواصل إقصاء وتسريح القيادات التربوية وتستبدلها بموالين لها

تواصل مليشيا الحوثي، تدمير وتجريف العملية التعلمية بمناطق سيطرتها من خلال فرض رسوم باهضة على الطلاب في المدارس الحكومية، وإقصاء الكوادر التربوية وتغير المناهج وغيرها من الانتهاكات التي تهدد بتجهيل جيل كامل.

وقالت مصادر تربوية في محافظة إب، إن مليشيا الحوثي تواصل إقصاء وإقالة الكوادر والقيادات التربوية الغير موالية لها بمختلف مديريات المحافظة، وإحلال آخرين من المليشيا أو الموالين لها.

وأكدت المصادر أن المليشيا الحوثي، أقالت عددا من مدراء المدارس والمجمعات التربوية في عديد من مديريات إب، تحت مبررات واهية تهدف لإقصاء تلك الكوادر التي تحظى برضا مجتمعي واسع.

وبحسب المصادر فإن مليشيا الحوثي، أقالت الأستاذ "عبدالجبار الليث" مدير مدرسة كمران بمديرية الظهار بمدينة إب بعد أيام قليلة من مطالبته بتوفير الكتب المدرسية لطلاب المدرسة.

وبداية العام الدراسي الجديد، فرضت المليشيات الحوثية على طلبة المدارس الحكومية رسوماً دراسية تقدّر بأكثر من 8 آلاف ريال على كل طالب وطالبة، وهي خطوة من شأنها ضرب منظومة التعليم، وحرمان الطلبة من الدراسة، في ظل وضع اقتصادي صعب.

ولم تكتفي المليشيات بفرض رسوم على كل طالب، بل أقدمت على فصل أكثر من 20 ألف معلم بعد أن قطعت رواتبهم منذ 6 أعوام، وفق ما أفادت به مصادر تعليمية في صنعاء.

ومنذ سيطرة مليشيا الحوثي على المحافظة منتصف أكتوبر 2014م، عمدت لإقالة المئات من الكوادر التربوية في إدارات المراكز التعليمية وغالبية المدارس والمجمعات التربوية، ضمن مشروعها الهادف لحوثنة وملشنة التعليم والوظيفة العامة.

وتتخذ مليشيا الحوثي من مدارس المحافظة، منصة لنشر أفكارها الطائفية، وخطاب الكراهية وتفكيك النسيج الإجتماعي بالإضافة إلى عملية الإستقطاب الواسعة لطلاب المدارس وصغار السن للزج بهم في محارق الموت الحوثية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى