الحكومة توجه بتنفيذ معالجات فورية لتقليل تداعيات كارثة السيول على النازحين في مارب

الحكومة توجه بتنفيذ معالجات فورية لتقليل تداعيات كارثة السيول على النازحين في مارب

وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة مأرب وشركاء العمل الإنساني، بتنفيذ معالجات فورية لتقليل آثار تداعيات كارثة سيول الامطار التي اجتاحت مخيمات النازحين وتسببت بأضرار مادية وبشرية كبيرة.

وتابع رئيس الوزراء، مع رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين نجيب السعدي، ومدير الوحدة في مأرب سيف مثنى، الإجراءات المتخذة لتخفيف معاناة الاسر النازحة المنكوبة وفي المقدمة توفير الايواء الطارئ.

وقدما تقرير تفصيلي عن الاضرار التي تسببت بها الامطار والسيول مؤخرا في مخيمات النزوح بمأرب، وادت الى وفاة وإصابة ثمانية نازحين وفقدان ستة آخرين، وتلف آلاف المساكن للنازحين، بما فيها من مواد غذائية وإيوائية.

وأشاد الدكتور معين عبدالملك، بجهود السلطة المحلية ووحدة إدارة مخيمات النازحين في التخفيف من آثار كارثة السيول على ملايين النازحين الذين وجدوا في مأرب ملاذهم الآمن هربا من عدوان مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني.

مشددا على شركاء العمل الإنساني مساندة الجهود الحكومية والمحلية لتخفيف معاناة النازحين المتضررين من كارثة السيول وتوفير المأوى البديل والغذاء وغيرها من الاحتياجات الطارئة.

ولفت رئيس الوزراء الى أهمية مضاعفة الجهود لمواجهة تداعيات كارثة السيول ومساعدة المتضررين واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتفادي وقوع مزيد من الضحايا والاضرار.

مؤكدا على تنسيق الجهود المركزية والمحلية والمجتمعية لتفادي كوارث السيول واضرارها.. مقدما العزاء لكل اسر ضحايا السيول، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى