نقابة المعلمين تطالب بانتظام صرف المرتبات ورفعها بما يتماشى مع الوضع المعيشي

نقابة المعلمين تطالب بانتظام صرف المرتبات ورفعها بما يتماشى مع الوضع المعيشي

طالبت نقابة المعلمين اليمنيين في بيان لها بانتظام صرف المرتبات  في مواعيدها وفي كل المحافظات اليمنية، رفع المرتبات بما يتماشى مع الوضع المعيشي,

وأشارت النقابة إلى أهمية رفع الأجور بما لا يقل عن ثلاثة أضعاف المرتب الحالي نتيجة لانهيار العملة وعدم تماشي قيمة الريال مع القيمة الشرائية للمتطلبات الأساسية.

كما دعت إلى صرف المرتبات السابقة وفوارقها والمقرة من حكومة د. احمد عبيد بن دغر باثر رجعي، وصرف مرتبات النازحين لكل سنوات النزوح والتي توقفت لدى وزارة المالية منذ أكثر من سنتين وكذلك النازحين الذين لم تستكمل أوليات الصرف لهم بسبب المسؤولين في الجهات المختصة.

 كما أكدت على أهمية صرف العلاوات  السنوية  للمعلمين والمعلمات لكل السنوات منذ عام ٢٠١٤م، ومنح المعلمين والمعلمات والتربويين والتربويات كامل حقوقهم المعنوية التي تكفل لهم المكانة المقدسة بين  افراد المجتمع ومن ذلك التكريم السنوي ومنح راتب إضافي للمكرمين وبما نسبته 5٪ من منسوبي وزارة التربية وفق قانون المعلم.

كما طالبت بصرف بدل طبيعة العمل وبدل الريف للآلاف من المحرومين منهما وكذلك التسويات بمؤهل جديد وبحسب سنوات الخدمة، وتنفيذ قانون التامين الصحي ليستفيد منه العاملين في الحلق التربوي وجميع منسوبي الدولة في الاجهزة الوظيفية.

ودعت النقابة المعلمين إلى التأهب التام لأي تصعيد تدعو إليه النقابة في كافة المحافظات على امتداد التراب الوطني بكل الوسائل المشروعة دون تعطيل للعملية التعليمية.

وناشدت النقابة مجلس القيادة الرئاسي ورئيسه الرئيس د.رشاد العليمي  التدخل العاجل بتوجيه الحكومة بسرعة رفع المرتبات  وفق مطالبنا العادلة وصرفها دون تأخير أو تسويف.

كما ناشدت المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان وعلى رأسها الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن والمجتمع الدولي إلى الضغط على مليشيا الحوثي بصرف المرتبات التي أوقفتها منذ أكثر سبع سنوات.

 نص البيان

تتابع نقابة المعلمين اليمنيين باهتمام وقلق بالغين  الوضع الكارثي  الذي وصل اليه حال المعلمين والمعلمات والتربويين والتربويات حيث لم يعد راتبهم يكفي لادني احتياجهم بل لايكاد يوفي بالتزام واحد من الالتزامات المعيشية الاساسية هذا في المحافظات المحررة اما حال منسوبي وزارة التربية في مناطق صيدرة الحوثي فلاشئ يذكر اذ لاتصرف اي مرتبات تذكر.

وليس ببعيد وضع العملية التربوية اذ لم يعد لدينا مايمكن ان نسميه عملية التعليم في اليمن بالمعنى المقصود ففي مناطق سيطرة الحوثي لاتوجد عملية تعليمية اذ لامرتبات تصرف وان الكثير من الحقوق منتهكة لامجال لذكرها هنا. وتجري تغييرات جذرية في المناهج التعليمية في اتجاه غرس القيم الطائفية والسلالية والتي من شانها غرس الاحقاد والضغائن وتفتيت النسيج الاجتماعي وكل ذلك مخالف للنظام والقانون والاهداف العامة للتربية...

وفي المناطق المحررة العملية التعليمية قائمة ومنتظمة ولكن نجد الكثير من القصور في الاداء وعدم صرف المرتبات في وقتها ومايصرف من مرتبات لاتكفي للقوت الضروري على الاطلاق.

اننا في نقابة المعلمين اذ نراقب مايجري ونتابع باهتمام بالغ حقوق المعلمين فاننا اليوم نؤكد على مطالب المعلمين وكل منتسبي وزارة التربية في كل المحافظات وندعو الحكومة الى سرعة معالجة المشكلة فورا حيث لم يعد الوضع يحتمل اطلاقا وننوه هنا الى ان المعالجة المقصودة هي كما يلي:_

١/انتظام صرف المرتبات في مواعيدها وفي كل المحافظات اليمنية

2/رفع المرتبات بما يتماشى مع الوضع المعيشي وبما لايقل عن ثلاثة اضعاف المرتب الحالي نتيجة لانهيار العملة وعدم تماشي قيمة الريال مع القيمة الشرائية للمتطلبات الأساسية.

3/صرف المرتبات السابقة وفوارقها والمقرة من حكومة د. احمد عبيد بن دغر باثر رجعي

4/صرف مرتبات النازحين لكل سنوات النزوح والتي توقفت لدى وزارة المالية منذ اكثر من سنتين وكذلك النازحين الذين لم تستكمل اوليات الصرف لهم بسبب المسؤلين في الجهات المختصة.

5/صرف الحقوق السابقة والمتعلقة بما تبقى من قانون الاجور والمرتبات

6/صرف العلاوات  السنوية  للمعلمين والمعلمات لكل السنوات منذ عام ٢٠١٤م 

7/منح المعلمين والمعلمات والتربويين والتربويات كامل حقوقهم المعنوية التي تكفل لهم المكانة المقدسة بين  افراد المجتمع ومن ذلك التكريم السنوي ومنح راتب اضافي للمكرمين وبما نسبته 5٪ من منسوبي وزارة التربية وفق قانون المعلم.

8/صرف بدل طبيعة العمل وبدل الريف للالاف من المحرومين منهما وكذلك التسويات بمؤهل جديد وبحسب سنوات الخدمة

9/تنفيذ قانون التامين الصحي ليستفيد منه العاملين في الحلق التربوي وجميع منسوبي الدولة في الاجهزة الوظيفية.

 

كما نؤكد على ان من حق المعلمين والمعلمات المطالبة بحقوقهم كاملة بكل الوسائل المشروعة وفقا للنظام والقانون.

ايها المعلمون والمعلمات يامن انتم منارة الهدى وصانعي الاجيال التي تبني يمنا زاهرا ومتطورا يلحق بركب الامم المتقدمة اننا ونحن اذ نقدر الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا الحبيب فإننا نجد انفسنا امام استحقاق لكم لايحتمل السكوت من خلال الوضع المعيشي الصعب الأمر الذي دفعنا إلى المطالبة الجادة عبر كل الوسائل المشروعة دون تردد او محاباة

وعليه فاننا ندعوكم الى التاهب التام لأي تصعيد ندعوكم اليه في كافة المحافظات على امتداد التراب الوطني بكل الوسائل المشروعة دون تعطيل للعملية التعليمية فذلك حق للمجتمع الذي يمر بظروف صعبة وغاية في التعقيد فلايجوز حرمانه من حقه في تعليم وتربية ابنائه ومالم تستجيب الحكومة فسنضطر الى التصعيد بكل الوسائل المكفولة قانونا.

واننا اذ ندعوكم الى التاهب العام للمطالبة بالحقوق فإننا نناشد مجلس القيادة الرئاسي ورئيسه فخامة الرئيس د.رشاد العليمي  التدخل العاجل بتوجيه الحكومة بسرعة رفع المرتبات  وفق مطالبنا العادلة وصرفها دون تاخير او تسويف.

كما نناشد المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان وعلى راسها الامم المتحدة ومبعوثها الى اليمن والمجتمع الدولي ندعوهم جميعا الى القيام بواجبهم الانساني والقانوني وفق القانون الدولي ومبادئ الامم المتحدة والاتفقيات الدولية المبرمة بين الدول والخاصة بحقوق الانسان الى الزام الحوثي بصرف المرتبات باعتباره سلطة امر واقع التي يلزمه القانون الدولي بصرف رواتب الموظفين بحكم سلطته فقد ضاق الحال بالمعلمين والمعلمات الملزمين باداء واجبهم دون مقابل وهذا اكبر انتهاك لحقوق الانسان فأين دعاة حقوق الانسان والدول الراعية لذلك

وفي الختام تحية نضال واجلال لكم أيها المعلمون والمعلمات فانتم الشموع التي  تحترق لتضيئ للاخرين.

 

 

صادر عن نقابة المعلمين اليمنيين

 


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى