الحكومة اليمنية ترحب بتمديد الهدنة وتطالب بإلزام مليشيا الحوثي تنفيذ كافة بنودها

الحكومة اليمنية ترحب بتمديد الهدنة وتطالب بإلزام مليشيا الحوثي تنفيذ كافة بنودها

رحبت الحكومة اليمنية مساء الثلاثاء بإعلان المبعوث الأممي تمديد الهدنة لشهرين إضافيين وفق البنود السابقة حتى الثاني من أكتوبر 2022، والذي جاء بعد التشاور مع الحكومة وموافقتها.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" فقد شددت الحكومة على ضرورة التطبيق الكامل لبنود الهدنة وإيقاف كل الخروقات الحوثية وإنجاز ما لم يتم إنجازه خلال الفترة الماضية.

وأشارت الحكومة إلى أهمية الشروع الفوري في فك الحصار الهمجي عن مدينة تعز وأهلها من خلال الفتح الفوري للطرق الرئيسية في تعز وبقية المحافظات، وضمان توظيف عوائد موانئ الحديدة لدفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين في المناطق التي لا تزال خاضعة بسيطرة المليشيات الحوثية.

وأكدت الحكومة دعمها الجاد لكافة جهود الامم المتحدة ومبعوثها الخاص على طريق تحقيق السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها وفي المقدمة القرار الدولي ٢٢١٦.

ونوهت الحكومة إلى أن الهدف الرئيسي للهدنة هو ايقاف نزيف الدم اليمني بسبب الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي الانقلابية وتسهيل حرية حركة المدنيين وحركة السلع والخدمات الإنسانية والتجارية في كل أرجاء اليمن.

وأعلن المبعوث الأممي إلى اليمن موافقة الحكومة اليمنية، ومليشيات الحوثي المدعومة من إيران تمديد الهدنة الإنسانية لفترة ثالثة ولمدة شهرين إضافيين.

 وكان مجلس القيادة الرئاسي قد أكد اليوم الثلاثاء على أهمية الزام المليشيات الحوثية بتنفيذ تعهداتها ذات الصلة بالهدنة، بما في ذلك فتح الطرق الرئيسية في محافظة تعز، ودفع رواتب الموظفين من عائدات موانئ الحديدة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى