وفاة أحد المختطفين جراء التعذيب الوحشي في سجون مليشيات الحوثي بالحديدة

وفاة أحد المختطفين جراء التعذيب الوحشي في سجون مليشيات الحوثي بالحديدة

توفى مواطن جراء تعرضه لتعذيب وحشي في سجون ميليشيا الحوثي الانقلابية بمحافظة الحديدة.

وأفادت مصادر "للصحوة نت" أن المختطف ياسر جنيد أحد العاملين بالاغاثة الانسانية ومختطف منذ مطلع العام 2017م، توفى بسبب تعرضه للتعذيب في سجون مليشا الارهاب الحوثية، في محافظة الحديدة.

وأفادت المصادر أن أسرته تلقت بلاغآ يوم أمس الثلاثاء من قبل مليشا الحوثي  يفيد بوفاته، وتواجده في احد مستشفيات صنعاء.

وكان تحالف حقوقي، كشف أن أكثر من 1600 مختطف يتعرضون لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والمعاملة القاسية داخل سجون ميليشيا الحوثي خلال الأعوام الستة الماضية.

ووثّق "التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان"، تعرض 1635 مختطفاً للتعذيب في سجون ميليشيا الحوثي بينهم 109 أطفال و33 امرأة و78 مسناً، موزعين على 17 محافظة يمنية، ما أسفر عن إصابة بعضهم بشلل كلي أو نصفي، والبعض الآخر بأمراض مزمنة وفقدان للذاكرة وإعاقات بصرية وسمعية.

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي تعتقل الآلاف من الناشطين والسياسيين والأكاديميين والطلاب في سجونها بصنعاء وفي المحافظات الأخرى التي تسيطر عليها، بعد أن اختطفتهم من منازلهم وأماكن أعمالهم.

وكشفت إحصائية حكومية، في وقت سابق، عن مقتل نحو 300 مختطف ومخفي قسراً تحت التعذيب في سجون الحوثي منذ سبع سنوات.

وتشهد سجون ميليشيا الحوثي عمليات تعذيب مروعة بحق المختطفين في مختلف المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، وتوفي العديد من المختطفين جراء عمليات التعذيب، وفقاً لتقارير حقوقية محلية ودولية عدة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى