حجاج بيت الله يكملون رمي الجمرات الثلاث في أول أيام التشريق

حجاج بيت الله يكملون رمي الجمرات الثلاث في أول أيام التشريق

أكمل حجاج بيت الله الحرام رمي الجمرات الثلاث، اليوم أول أيام التشريق "يوم القَر"، وسط تنظيم دقيق من جميع الجهات ذات العلاقة، حفاظاً على سلامة ضيوف الرحمن.

ويُعد الحادي عشر من ذي الحجة، اليوم الذي يلي يوم النحر، ثاني أعظم الأيام عند الله، وسُمي بـ"القَرّ" لأن الناس يقرّونَ ويستقرون في مشعر منى، بعد أن فرغوا من طواف الإفاضة والنحر واستراحوا.

ومن الأعمال المُستحبة فيه، "الاستغفار والدعاء"، و"التكبير المطلق والمقيِّد بعد أدبار الصلوات المكتوبة"، والإكثار من قول "رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"، وهو من أجمع الأدعية لخيري الدنيا والآخرة، وهو ما كان عليه الصلاة والسلام يكثر منه.

ويغادر حجاج بيت الله الحرام المتعجلون بعد زوال يوم غد الاثنين الثاني عشر من شهر ذي الحجة مشعر منى بعد أن وفقهم الله تعالى لأداء الفريضة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى