حجاج بيت الله يبدأون رمي الجمرات في أول أيام التشريق والمتعجلون يغادرون

حجاج بيت الله يبدأون رمي الجمرات في أول أيام التشريق والمتعجلون يغادرون

يواصل حجاج بيت الله الحرام إكمال مناسكهم في أول أيام التشريق، في الوقت الذي يبقى فيه ضيوف الرحمن أيام التشريق في مشعر منى، يذكرون الله ويلحون بالدعاء، ويكملون رمي الجمرات الثلاث، يبدأون بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى، كل منها بسبع حصيات، بعد أن رموا أمس جمرة العقبة.

يأتي ذلك فيما يبدأ الحجاج المتعجلون مغادرة مشعر منى، وذلك بعد رمي الجمرات الثلاث، قبل غروب شمس يوم غد الاثنين.

و
لم تسجل أي إصابات تذكر، او رصد تزاحم وتدافع، نظير الخطة التنفيذية التي تم اعتمادها وسط تكاملية الجهات الحكومية والخدمي.

وبعد أن أحل الحجاج إحرامهم "التحلل الأول" يوم أمس، فُوِّجَ الحجاجُ عبر طرق ومسارات في منى إلى جسر الجمرات بأدواره المتعددة، لرمي الجمار، إذْ فُوِّجُوا على طبقات الجسر تباعاً لرمي الجمرات وخطط التفويج المعدة لذلك.

وعلى العصيد ذاته، كشفت وزارة الصحة السعودية، أن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة ولم تسجل بينهم أي تفشّيات أو حالات مرضية مؤثرة على الصحة العامة.

ودعت كافة الحجاج في أول أيام التشريق إلى تجنب الإجهاد الحراري (ضربات الشمس) تفادياً لأي إصابات تتعلق بالإجهاد أو حدوث ضربات شمس، والوقاية من ذلك باستخدام المظلات وشرب السوائل والراحة بشكل مستمر أثناء تأدية المناسك وتجنب العدوى من خلال ارتداء الكمامة.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى