القطاع الصناعي في ألمانيا يترنح بسبب الغاز الروسي

القطاع الصناعي في ألمانيا يترنح بسبب الغاز الروسي


ارتفع الإنتاج الصناعي الألماني بمعدل أقل من المتوقع في مايو، حيث أدت مشكلات سلاسل التوريد الناجمة عن الحرب في أوكرانيا وعمليات الإغلاق المرتبطة بجائحة كوفيد-19 في الصين إلى صعوبة معالجة الطلبيات.

قال مكتب الإحصاء الاتحادي إن الناتج الصناعي ارتفع 0.2 بالمئة على أساس شهري، بعد نمو معدل بالزيادة بلغ 1.3 بالمئة في أبريل.

كان استطلاع لرويترز قد أشار إلى نمو الإنتاج الصناعي بنسبة 0.4 بالمئة في مايو.

تواجه ألمانيا ضغوطا اقتصادية كبيرة على خلفية الأزمة الروسية الأوكرانية، مع اعتماد الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، على الغاز الروسي بشكل أساسي.

وفي إشارة على حجم الأزمة التي تواجهها ألمانيا فقد تراجعت صادراتها بشكل مفاجئ في مايو الماضي، وذلك بنسبة بلغت 0.5 بالمئة على أساس شهري، بينما تجاوزت الواردات التوقعات، بحسب بيانات نشرها مكتب الإحصاءات الاتحادي الألماني يوم الاثنين الماضي.

جاء التراجع المفاجئ للصادرات نتيجة تراجع الطلب من دول الاتحاد الأوروبي، حيث تراجعت الصادرات إليها بنسبة 2.8 بالمئة بالمقارنة مع أبريل 2022.
 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى