ارتفاع أسعار الملابس والأضاحي يفسد فرحة المواطنين بقدوم عيد الأضحى المبارك

ارتفاع أسعار الملابس والأضاحي يفسد فرحة المواطنين بقدوم عيد الأضحى المبارك

يحل عيد الأضحى المبارك، في ظل ظروف حياتية معقدة، إثر ارتفاع الأسعار، وانقطاع الرواتب، وتدهور قيمة العملة المحلية، ما أدى إلى غياب مظاهر العيد من ذبح الأضاحي وشراء ملابس جديدة والخروج إلى المتنزهات.

ولم يعد عيد الأضحى في عدن خصوصا واليمن عموما مصدرا للبهجة كما هو كائن في جميع البلدان، بل ذكرى للأوضاع المعيشية والاقتصادية التي لا تزال في انهيار مستمر منذ 7 سنوات، بسبب الانقلاب الحوثي على الدولة.

ومع قدوم عيد الأضحى المبارك كان المواطنون يتجهون لشراء مستلزمات العيد من ملابس وأضاحي، ولكن بسبب الظروف المعيشية الصعبة أجبروا على التخلي عن ذلك.

وعلى الرغم من الازدحام في أسواق العاصمة المؤقتة عدن معَ اقترابِ حلولِ عيدِ الأضحى المباركِ وتوافد الأسر العدنية لشراءِ متطلباتِ واحتياجاتِ العيدِ إلا أنَ ارتفاعَ ولهيبَ الأسعارِ جعلَ الكثيرَ منْ الأسرِ تعودُ إلى منازلها دونَ أنْ تشتريَ قطعةٌ واحدةٌ .

ارتفاع اسعار الملابس

يقول تاجر الملابس عمر باحويرث ان أسواق العاصمةِ المؤقتة عدن تكتظ بالملابس التي شهدتْ ارتفاعا غير مسبوقا في الآونة الأخيرةِ مع اقتراب عيد الأضحى المبارك .

ويضيف باحويرث في تصريح خاص لـ " الصحوة نت " إن الإقبالُ الشعبيُ على شراءِ الملابسُ استعدادا لهذا العيدِ قل كثيرا جدا مقارنه بالأعوام السابقة بسبب انهيار العملة وارتفاع الاسعار .

واكد ان القدرة الشرائية للمواطن تراجعت كثيرا بسبب انهيار الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطن وارتفاع اسعار الملابس وهو جعل الكثير من الأسر ان تكتفي باستخدام ملابس عيد الفطر خلال عيد الأضحى .

غلاء وعزوف

واشار الى ان الكثير من الاسر العدنية لم تعد لديها القدرة على الشراء بشكل نهائي ولم تعد تهتم الإ بالأشياء الضرورية في توفير لقمة العيش لها ولأسرها في حين عزفت تماما عن مظاهر وعادات العيد .

وتقول المواطنة " أم تامر " من سكان مديرية كريتر ان الفرحةُ بقدومِ عيدِ الأضحى المبارك في العاصمة المؤقتة عدن باتت منقوصةً بالنسبةِ لكثيرٍ منْ المواطنينَ منْ ذوي الدخلِ المحدودِ  .

واضافت " أم تامر " في تصريح خاص لـ " الصحوة نت " أن فرحة المواطنين بقدوم عيد الاضحى المبارك أفسدتها موجةُ الغلاءِ والظروفِ المعيشية والاقتصاديةِ المتردية والتدهورِ المستمرِ للعملةِ المحليةِ أمامَ العملاتِ الأجنبيةِ .

وأكدت أن قضيةُ ارتفاعِ أسعارِ الملابسِ في عدن باتت كابوسا يؤرقُ المواطنُ البسيطُ ويفسدُ عليهِ فرحتهُ بالعيدِ في الوقتِ الذي يقبلُ فيهِ المواطنونَ منْ مختلفِ شرائحَ وفئاتِ المجتمعِ على شراءِ الملابسِ استعدادا لاستقبالِ عيدِ الأضحى المباركِ الذي صارَ يطرقُ الأبوابَ .

وأوضحت ان موجة الغلاءِ وارتفاعِ الأسعارِ التي تصاعدتْ وتيرتها مؤخرا تزامنا معَ قدومِ عيدِ الأضحى المباركِ أصبحتْ قضيةٌ تؤرقُ الأسرُ العدنيةُ وأجبرتها الكثيرَ منها على اتخاذِ قرارِ العدولِ عنْ شراءِ الملابسِ لهذا العامِ .

أسعار كبيرة

وفي السياق يقول تاجر الاضاحي معمر عبدالله ان قدرة المواطنين على شراء الاضاحي غابت تماما خلال هذا العام بسبب ارتفاع الاسعار وتدهور الوضع المعيشي والاقتصادي لدى كثير من الأسر العدنية .

ويضيف معمر في تصريح خاص لـ" الصحوة نت " ان أسباب ارتفاع أسعار الاضاحي يعود إلى شراء معظمها من خارج البلاد خاصة من دول القرن الإفريقي بالدولار الأمريكي .

واكد معمر ان اقل سعر للخروف أو الماعز خلال هذا العام تراوح بين 120 ألف ريال الى 150 الف ريال  يمني مشيرا الى ان تدهور العملة المحلية أمام الدولار أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق وتسبب بعزوف المواطنين عن الشراء .

المواطن فهد اليافعي تجول في سوق المنصورة المركزي للأضاحي حاملا نقوده لشراء أضحية العيد الا انه عاد إلى منزله خالي الوفاض بسبب ارتفاع الأسعار وعدم قدرته على شرائها .

وقال اليافعي في تصريح خاص لـ " الصحوة نت " انه لم يتمكن من شراء اضحيته هذا العام بسبب ارتفاع اسعارها وتدهور أوضاعهم المعيشية في العاصمة المؤقتة عدن بشكل خاص واليمن بشكل عام .

مضاعفة الأسعار

واضاف اليافعي إن أسعار الأضاحي في مدينة عدن هذا العام شهدت ارتفاعاً غير مسبوقا حيث بلغ اقل سعر للأضحية الواحدة 120 ألف ريال وهو ما جعل الكثير من المواطنين يعزفون هذا العام في شراء الأضاحي .

وأكد أن أسعار أضاحي العيد تضاعفت اسعارها عن العام الماضي وسجلت اسعارا خيالية حيث وصل اقل سعر للأضحية المستوردة الى 120 ألف ريال بينما وصل اقل سعر للأضحية المحلية (البلدي) إلى 150 ألف ريال .

واوضح ان الكثير من تجار المواشي امتنعوا خلال هذا العام عن بيع الاضاحي بالعملة اليمنية وقاموا ببيعها بالريال السعودي وهو فاقم من معاناة المواطنين بشكل أكبر .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى