ارتفاع ضحايا كارثة أنبوب النفط في الحديدة الى 30 قتيلاً وعشرات الجرحى

ارتفاع  ضحايا كارثة أنبوب النفط  في الحديدة الى 30 قتيلاً وعشرات الجرحى


قالت مصادر محلية في منطقة التربة شمال مدينة الحديدة بأن ارقام ضحايا كارثة اشتعال انبوب النفط ارتفعت في صفوف المواطنين حد الكارثة ، جراء اشتعال النيران في وقود متسرب من إنبوب نفط تعرض لعملية تخريب من عناصر مسلحة تابعة لمليشيا الحوثي والمخلوع .

 وحسب مصادر اعلام محلية فإن عدد المتوفين ارتفع الى 30 شخصا بينهم 20 جثة متفحمة.

واشارت المصادر الى إن العشرات من سكان المنطقة تدافعوا إلى موقع النفط المتسرب، للحصول على الوقود النفطي الذي كان في الانبوب الرابط بين مارب (شرق اليمن) وميناء راس عيسى على البحر الأحمر.

وحسب المصار فان عدد من السيارات والعربات  احترقت منها 1قاطرة ، و4 دينات  و12 سيارة شاص وهايلوكس  و 7 دراجات نارية .

على ذات الصعيد نفى مصدر حكومي استئناف تصدير النفط عبر  الانبوب الرابط بين مارب وميناء راس عيسى على البحر الأحمر.

وقال المصدر إن عملية التصدير متوقفة منذ فترة، غير ان قرابة مليون برميل متواجدة في الانبوب للحفاظ عليه من التآكل والصدى.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى