مسؤول حكومي: توجه دولي للضغط على مليشيات الحوثي لفك الحصار عن تعز

مسؤول حكومي: توجه دولي للضغط على مليشيات الحوثي لفك الحصار عن تعز

قال مسؤول حكومي إن هناك توافق دولي على أهمية تنفيذ بنود الهدنة واستمرارها، وتوجه للضغط على المليشيات لتنفيذ بنود الهدنة.

وأضاف المسؤول في تصريح للشرق الأوسط، إن الفريق الحكومي الخاص بملف المعابر متمسك بمقترحات المبعوث الأممي التي تمثل الحد الأدنى لأبناء تعز؛ لكن الحوثي يراوغ وليس لديه إجابات على سؤال جوهري، وهو: لماذا لا يريد فتح طريق رئيسي؟!.

وتابع: لدى الشرعية استعداد لمناقشة أي مخاوف يتحدث عنها الحوثيون (...) من خلال خبرتنا مع الحوثيين عندما يتحدثون عن سلام شامل دائماً يحدث العكس، هناك تنسيق لمعركة مصيرية سواء في تعز أو مأرب. هناك حشود لم تحدث في تعز منذ بداية الحرب بحسب قادة عسكريين، والأمر نفسه في مأرب.

وشدد المسؤول الحكومي على أن الحكومة تدعم «أي جهد لاستمرار الهدنة؛ لأنها خففت من إراقة الدماء اليمنية، نحن مع السلام الشامل ووقف الحرب؛ لكن للأسف الحوثي لا يعرف مفردات السلام في قاموسه».

وقال إن الحكومة اليمنية على استعداد للإجابة على كافة المزاعم الحوثية بشأن طرقات تعز، مبيناً أن الأولوية لاستمرار الهدنة والحفاظ على دماء اليمنيين.

والاثنين التقى الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي ، بالمبعوث الأممي هانس غروندبرغ لبحث مسألة فتح معابر تعز وبقية المناطق.

وشدد الرئيس رشاد العليمي، على أهمية ممارسة مزيد الضغوط على المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني، للوفاء بتعهداتها بموجب الاتفاق، وعدم الانتقال إلى أي ملفات أخرى قبل الزامها بفتح طرق تعز الرئيسية التي من شأنها احداث الفارق في تخفيف معاناة سكان المدينة المحاصرين منذ أكثر من سبع سنوات.

والأحد قالت الحكومة اليمنية إن استغلال مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران للهدنة أمر غير مقبول وسيتم مواجهتها بكل الطرق.

وتواصل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران فرض حصارها الخانق على مدينة تعز منذ أكثر من سبع سنوات، كما تواصل خروقاتها للهدنة في عدد من جبهات القتال، بالإضافة إلى حشد المسلحين والآليات القتالية إلى الخطوط الأمامية لجبهات القتال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى