الإصلاح يدين العملية الإرهابية التي استهدفت "البقماء" ويطالب بتعقب الجناة

الإصلاح يدين العملية الإرهابية التي استهدفت "البقماء" ويطالب بتعقب الجناة

 أدان التجمع اليمني للإصلاح، اغتيال الشيخ الشهيد عبدالرزاق البقماء، والعمليات الإرهابية في أبين وشبوة، داعيا الجميع إلى القيام بواجباتهم الوطنية لمواجهة الإرهاب، وفي المقدمة أجهزة الأمن المطالبة بتتبع العناصر الإجرامية التي تهدد أمن المجتمع وتقديمها للعدالة وإنزال أشد العقوبات بها.

 

‏وقال نائب رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح عدنان العديني، في تغريدة له، على صفحته بتويتر، اليوم "شهدنا في الأيام الأخيرة عمليات إرهابية في أبين وشبوة وآخرها اغتيال الشيخ الشهيد عبدالرزاق البقماء، الذي كان له دور في مقارعة المليشيا الحوثية، وإسهام كبير في المعركة الوطنية وفي تقوية نسيج مارب التي تخوض معركة الكرامة بكل بسالة منذ سنوات".

 

مضيفا أن "هذه الحوادث المتتابعة وهي تعمل على خلخلة الوضع الأمني في الجغرافيا المحررة، فهي بذلك تخدم المليشيا الحوثية، وتشير إليها كفاعل أساسي والمستفيد الأول منها، والتي لن تتوقف عن استهداف السلم الأهلي وتأجيج الخلافات خارج سيطرتها".

 

واغتيل الدكتور البقماء مساء الجمعة من قبل مسلحين مجهولين في مديرية الوادي شرقي محافظة مأرب، وهو شخصية قيادية له إسهامات في التصدي لمليشيا الحوثي وأنشطة في الأعمال الإنسانية لصالح النازحين بمارب خلال السنوات الماضية، قبل أن يتولى مؤخراً مهمة الإشراف على تأسيس أحد ألوية قوات اليمن السعيد التي تأسست مطلع العام الجاري في مارب.

 

والأربعاء الماضي استشهد وأصيب، سبعة عناصر من قوات "دفاع شبوة"، إثر هجوم مسلح استهدف نقطة أمنية في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

 

وجاءت هذه العملية الإرهابية في اليوم التالي لاستشهاد ثلاثة جنود من القوات الحكومية واصابة اثنين آخرين، في كمين لى الطريق الدولي الساحلي، بمديرية أحور جنوبي شرق محافظة أبين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى