الهجري: التدخل السلبي لإيران في اليمن ضاعف من المأساة التي صنعها الانقلاب الحوثي

الهجري: التدخل السلبي لإيران في اليمن ضاعف من المأساة التي صنعها الانقلاب الحوثي

قال القائم بأعمال الأمين العامة للتجمع اليمني للإصلاح، النائب عبدالرزاق الهجري، "إن التدخل السلبي لإيران في اليمن ضاعف من المأساة التي صنعها الانقلاب الحوثي".

وأوضح الهجري في تصريح لموقع "الكومبس" (شبكة إعلامية سويدية)  أن المأساة الإنسانية الكبيرة التي تعيشها اليمن هي نتيجة انقلاب مليشيا الحوثي وإشعالها الحرب.

وأكد الهجري أن حل هذه المشكلة يكمن في إنهاء أسبابها، بإنهاء انقلاب المليشيا والدخول في عملية السلام والتفاوض، مشدداً على أن الأمر الأساسي هو أن يحصر السلاح بيد الدولة.

وأشار الهجري إلى ضرورة التفرغ لمكافحة الإرهاب الذي هو آفة كبيرة، معتبراً أن وجود المليشيا الحوثية شجع الجماعات الإرهابية على الاستمرار.

ونوه إلى ضرورة البناء على ما تم الاتفاق عليه في مخرجات الحوار الوطني الذي شارك فيه الحوثيون أنفسهم، والمضي في عملية تفاوض سلمي يشترك فيه الجميع.

وأكد القائم بأعمال الأمين العام للإصلاح أن التدخل الخارجي السلبي بالنسبة لليمن هو التدخل الإيراني، الذي أوصل اليمن إلى هذا الحال.

وأشار إلى أن تدخل الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، تدخل شرعي جاء بناء على طلب الرئيس السابق لإنقاذ البلد.

ونوه الهجري بالدور البناء للأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لافتاً إلى أنه سيكون لهم دور في الدفع بعملية السلام، حيث يبذلون الآن جهوداً طيبة في هذا الإطار.

وأوضح الهجري أن التجمع اليمني للإصلاح هو ثاني أكبر الأحزاب السياسية، وله حضور كبير في الساحة الوطنية وموقع وصوت في البرلمان والحكومة.

وتطرق القائم بأعمال أمين عام الإصلاح إلى ما أصاب الحياة السياسية في اليمن، بسبب الانقلاب والحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي، حيث غابت السياسة والانتخابات وتوقف كل شيء، معرباً عن أمله في أن تعود الحياة السياسية في القريب العاجل.

وجدد الهجري إيمان حزب الإصلاح بالشراكة، وأنه لا يطمح للاستحواذ على السلطة أو أن يسيطر أي طرف آخر في المرحلة القادمة.

وفي ختام تصريحه، أكد القائم بأعمال الأمين العام للإصلاح أن البلاد لن تعود إلى وضعها الطبيعي إلا بشراكة جميع أبنائها، مشيراً إلى أن الإصلاح يسعى لفتح شراكة واسعة مع كل القوى السياسية لبناء اليمن الجديد.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى