السلطة المحلية لمحافظة المحويت تفند ادعاءات الحوثي بشأن أزمة الغاز

السلطة المحلية لمحافظة المحويت تفند ادعاءات الحوثي بشأن أزمة الغاز

فند بيان صادر عن مكتب الصناعة والتجارة بالمحويت ادعاءات ما تسمى بالشركة اليمنية للغاز (صنعاء) ببيان بتاريخ 19/6/2022م والتي أدعت فيه قيام مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة باحتجاز مقطورات الغاز المرحلة في مارب الى محافظة المحويت بدعوى فرض مبالغ مالية.

وأوضح البيان الذي كشف الحقائق بالوثائق والأدلة الدامغة والبينة التي تدين عصابة الانقلاب الحوثي ومرتزقة ايران ، ومتاجرتهم بمعاناة المواطن ومنعهم عنه مادة الغاز ؛لتنتعش اسواقهم السوداء ثم يرمون التهم على الآخرين كإسقاط نفسي .

وجاء في البيان "أن توقيف المقطورات المرحلة لمحافظة المحويت كان إجراءاً أخيراً إجبارياً بعد سلسلة من الإنذارات والتعهدات وقد بلغت الإنذارات (14) انذار، لإجبار مالكي المحطات على توصيل مادة الغاز الى المحطات المحملة باسمها في المحافظة، وبيعها بالسعر الرسمي وعدم خروج المقطورات عن مسارها الصحيح وتهريبها السوق السوداء خارج المحافظة .

وتلقى مكتب الصناعة والتجارة شكاوى من المواطنين بانقطاع الغاز وعدم توفره في أغلب الأوقات وتبين لنا بالدليل القاطع تعاون مالكي المحطات مع أدوات الاحتلال الإيراني (ميليشيا الإنقلاب الإرهابية الحوثية)، وهو ما اتاح للميليشيات التدخل في توزيع مادة الغاز، وفرض إتاوات ومجهود حربي أثقلت كاهل المواطن ، ناهيك عن توزيعه على أنصاره ومقاتليه ؛ لذا هدف التوقيف الى تقديم ضمان من مالكي المحطات بتوصيل مادة الغاز الى المواطن المستحق ، وتحييد هذه المادة (الغاز) عن الصراع بعدم استخدامه كورقة ضغط سياسية .

وأكد البيان أن مكتب الصناعة والتجارة تمكن من زيادة كمية الغاز لجميع محطات المحافظة بتوجيه مباشر من محافظ المحافظة الدكتور /صالح حسن سميع؛ خدمة للمواطنين من ابناء المحافظة الذين يعيشون تحت وطأة الإنقلاب وهو من باب الواجب وتحمل المسؤولية ؛ كي يصل الغاز الى المواطن بأقل سعر وبما يضمن وصول المقطورات الى المحطات المعتمدة وعدم انحرافها عن مسارها الصحيح.

وذكر المكتب بأنه وعلى الرغم هذه الإجراءات الاحترازية؛ لمنع تهريب مادة الغاز الى السوق السوداء الا ان مالكي المحطات قاموا بتهريب مادة الغاز الى السوق السوداء وحرمان المواطن من هذه المادة الحيوية التي تعد (سلعة خدمية) واجب تقديمها وتوصيلها للمواطن.

ونوه البيان للمواطنين بأن كمية المقطورات المرحلة إلى محطات المحافظة (650) مقطورة للعام 2021م بواقع (14280)طن ،أي ما يعادل (1288000) أسطوانة غاز ،وصل منها (434) مقطورة بواقع (11067)طن ،وبلغت عدد المقطورات التي لم تصل إلى المحطات وتم تهريبها إلى السوق السوداء خارج المحافظة (126) مقطورة تحمل (3213)طن من مادة الغاز.

وأكد المكتب حرصه الشديد على إيصال مادة الغاز المنزلي إلى المواطن بالسعر الرسمي ومنع تهريبه إلى السوق السوداء من قبل مالكي المحطات وعصابات الإنقلاب الحوثي والكيان المنتحل لمسمى الشركة اليمنية للغاز في (صنعاء).

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى