فيلم لقناة ألمانية يُثير غضب اليمنيين

فيلم لقناة ألمانية يُثير غضب اليمنيين طفل يقف على منزله الذي تعرض للدمار جراء الحرب الحوثية

أثار فيلم نشرته إحدى القنوات الأجنبية حول الحرب في اليمن غضب اليمنيين، لما حمله من رسائل مضللة ومنحازة لمليشيا الحوثي الإرهابية.

وبثت قناة دويتشه فيلله الألمانية، فليماً يوم 12 يونيو الجاري بعنوان "حرب اليمن القذرة" والذي جانب حقيقة ما يجري في البلاد.

 

 

تجاوز للمعاير المهنية

الإعلامي اليمني عبدالله إسماعيل قال "إن المحطة الألمانية تجاوزت كل معايير المهنية واحترام المشاهد، لتذهب بخفة شديدة لتجميل واحدة من اكثر الجماعات عنصرية وتخلف، وتبييض قادتها، دون بذل أي جهد لتقديم الراي اليمني الاعم، ضحية العنصرية والتوظيف الساذج لها".

وغرد الناشطون اليمنيون يوم الجمعة تحت هاشتاج #الحوثيه_جماعه_عنصريه #HouthiIsNaziGroup ، وذلك لتسليط الضوء على الجرائم الحوثية بحق الشعب اليمني بما في لك التمييز والإرهاب العنصري الذي تمارسه الجماعة، وأيضاً للتنديد بما ورد في الفلم الألماني.

وشهدت الحملة تفاعلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر الناشطون صوراً ومقاطع فيديو تكشف جانباً من جرائم الإرهاب الحوثي بحق اليمنيين.

 

الفيلم بلسان حوثي

وتعليقاً على ما جاء في فليم القناة الألمانية قال عبدالباسط القاعدي وكيل وزارة الإعلام في تغريد له على تويتر "بثت قناة دوتشيه فيله الألمانية فيلم بلسان عصابة الحوثي واسمته "حرب اليمن القذرة"، موقف أعور للقناة الألمانية تجاهل حقيقة أن من أشعل فتيل هذه الحرب هي عصابة الحوثي وهي من يتمسك باستمرارها ويستثمر فيها".

من جانبه قال الصحفي والناشط الحقوقي همدان العليي في تغريدة له "إذا كانت النازية في أوروبا عبارة عن عنصرية شعبوية، فهذه الأسر تدعي بأن جيناتها مميزة".

وأضاف العليي "وفي ذات الوقت يصبغون عليها طابع إلهي كهنوتي ثيوقراطي، لاعتقادهم بأن الله كلفهم بحكم الناس والتحكم بأموالهم وممتلكاتهم ومصائرهم ومن يخالف ذلك فقد كفر".

 

أبشع جماعة على مر التاريخ

ويرى الإعلامي اليمني كامل الخوداني أن تاريخ اليمن لم يشهد جماعة تفردت بكل أنواع القبح والاجرام حتى جماعات الغزاة والمستعمرين بكل جنسياتهم ودياناتهم كجماعة الحوثي.

وأشار الخوداني إلى أن هذه الجماعة لم تتفوق على ما سواها من جماعات الاجرام التي عرفتها جغرافيا اليمن بل على كل الجماعات التي عرفتها جغرافيا العالم وتاريخه.

 

الحوثية سبب لكل جريمة

يؤكد الإعلامي محمد الضبياني أن مليشيا الحوثي الإرهابية سبب كل جريمة وإرهاب يطال اليمنيين شمالاً وجنوباً.

ونوه الضبياني إلى أن اليمنيين لم يكن ليصلوا إلى هذه الحالة المأساوية لولا مرتزقة إيران المليشاوي وحربهم ضد اليمنيين وسيطرتهم على مؤسسات الدولة وعدوانهم وإرهابهم العنصري الطائفي وتمزيقهم للنسيج المجتمعي.

وحول ما ورد أيضاً في فليم القناة الألمانية قال مستشار وزارة الإعلام أحمد المسيبلي "إن الحرب القذرة على اليمن بل والأشد قذارة هي الحرب التي تشنها السلالة الحوثية الكهنوتية العنصرية على الهوية اليمنية والعربية وهي التي شكلت ولاتزال تهديد وجودي للشعب اليمني كشعب عربي له هويته واصالته وعراقته".

 

تنديد حكومي

 وكانت وزارة الإعلام اليمنية قد وجهت رسالة رسمية للقناة الألمانية دويتشه فيلله، نددت فيها بما جاء في الفلم الذي خصص للحديث عن الحرب في اليمن.

وقال وزير الإعلام في الرسالة الموجهة للقناة "تناول الفيلم نظرة أحادية للأحداث في اليمن، وتعمد إغفال الكثير من حقائق الحرب التي شنتها ميلشيا الحوثي الإرهابية على الدولة والشعب اليمني منذ 21 سبتمبر 2014، واستخدامها السلاح والعنف أداة لتحقيق مكاسب سياسية والانقلاب على كل ما توافق عليه اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني الشامل".

وأشار الإرياني إلى أن الفلم تضمن اتهامات في غاية الخطورة للحكومة وأعضاء فيها وقيادات المحافظات، بدون أدلة وأسس ودون التواصل مع الحكومة وإعطائها الفرصة للتوضيح وتفنيد تلك الإدعاءات، ودون الاستماع إلى وجهة نظر أخرى، وهذا لا يتفق مع أبسط قواعد العمل الإعلامي والحق في الاستماع للرأي الآخر والرد والتوضيح".

وعبر الإرياني عن اعتراض الحكومة اليمنية على بث الفلم الذي كال الاتهامات والتشهير دون أي ادلة ودون إعطاء الكيانات الرسمية والأشخاص فرصة للدفاع عن أنفسهم، في خلل ليس فقط في الجانب الإعلامي فقط بل والقانوني.

ودعا القناة للاستماع لمزيد من التوضيحات والإجابات على الاستفسارات والقضايا التي تود الاستفسار عنها من قبل الجهات الرسمية اليمنية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى