نفوق أسماك في ساحل أبين والهيئة العامة لحماية البيئة توضح الأسباب

نفوق أسماك في ساحل أبين والهيئة العامة لحماية البيئة توضح الأسباب

نفقت كميات كبيرة من الأسماك في ساحل أبين بالعاصمة المؤقتة عدن.

وأكدت الهيئة العامة لحماية البيئة اليوم، أن نفوق الأسماك في ساحل أبين بمحافظة عدن لم يكن ناتجاً عن تلوث بيئي.

وقالت الهيئة في بيان لها إن فريقاً من المختصين لرصد وتقييم أسباب نفوق أسماك الساردين على امتداد ٢ كيلو متر من ساحل أبين قد نفذ نزولاً ميدانياً وتبين أن الأسماك نفقت نتيجة لبقائها فترة طويلة في محالق الصيادين الذين احتفظوا بها حية لبيعها على صيادي أسماك التونة قبل أن تنفق.

وأشار البيان، إلى أن الهيئة رفعت مستوى الاستجابة البيئية وقامت بالمسح الميداني لسواحل عدن، ولم تسجل يومنا هذا أي حالة نفوق، مؤكداً أن الفريق سيستمر بمتابعة حالة الشواطئ خلال الأيام القادمة.

وما بين الحين والآخر تشهد سواحل أبين نفوق كميات كبيرة من الأسماك المختلفة، وذلك نتيجة عدة أسباب بيئية وأخرى متعلقة بعملية الصيد.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى