20 مليون دولار تحول دون البدء بتفريغ النفط من الناقلة «صافر»

20 مليون دولار تحول دون البدء بتفريغ النفط من الناقلة «صافر»

أعلنت الأمم المتحدة إزالة جميع العوائق السياسية والأمنية واللوجيستية أمام عملية البدء في نقل النفط من الناقلة «صافر» الراسية قبالة سواحل الحديدة إلى سفينة جديدة، ولم يتبقَّ سوى جمع 20 مليون دولار لتنفيذ العملية.

وأكد ديفيد غريسلي، منسق الشؤون الإنسانية المقيم للأمم المتحدة في اليمن، قطع شوط كبير في عملية تحييد الناقلة «صافر»، وقال: «قطعنا شوطاً طويلاً في عملية الشراء والإنقاذ لنقل النفط، نحن جاهزون ونحتاج إلى 144 مليون دولار لتنفيذ العملية على مرحلتين».

وكشف غريسلي أن الأمم المتحدة استطاعت جمع نحو 60 مليون دولار حتى الآن للمرحلة الطارئة لإنقاذ الناقلة «صافر»، فيما توجد فجوة قدرها 20 مليون دولار تحول دون البدء في العملية، التي ستجنب منطقة البحر الأحمر والدول المطلة كارثة بيئية وإنسانية كبرى.

وحول بدء عملية النقل، أوضح منسق الشؤون الإنسانية أنه في حال «حصلنا على التمويل نحتاج 9 أسابيع من بدء العملية لنقل النفط إلى باخرة جديدة، أما عملية شراء الباخرة المؤقتة للاحتفاظ بالنفط لدينا مجموعة من الخيارات، وهذا ليس معوقاً، وبالنسبة للمرحلة الثانية في يوليو (تموز) سنحدد الخيارات طويلة الأجل».

وعبر غريسلي عن أمله في أن يتم حشد تمويل 5 ملايين دولار عبر الحملة التي ستنطلق اليوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مواقع الأمم المتحدة. فيما تجنب الحديث عن عائدات النفط الموجود على متن الناقلة «صافر»، مبيناً أن المسألة سياسية، وأن النفط لن يباع بل سيوضع في باخرة أخرى من أجل حمايته، وهذا يعطينا وقتاً أشهراً أو سنوات لمناقشة مسألة بيعه مستقبلاً.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى