العليمي يدعو الدول العربية إلى تفعيل قرار إدراج الحوثيين على قوائم الإرهاب

العليمي يدعو الدول العربية إلى تفعيل قرار إدراج الحوثيين على قوائم الإرهاب

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي الدول العربية إلى تفعيل القرار  الذي اتخذته الجامعة العربية بإدراج الحوثيين كمنظمة إرهابية بصورة عاجلة، من أجل ردع الانتهاكات الفظيعة بحق الشعب اليمني، وتجفيف موارد تمويل هذه الميليشيا الإرهابية.

وحذر الرئيس العليمي من أن التخادم الصريح بين عملاء إيران والتنظيمات الإرهابية في اليمن ينذر بموجة جديدة من الهجمات والدمار، خصوصاً بعدما أفرجت المليشيا عن العديد من المحكومين بقضايا إرهابية.

وأشاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي بقرار الجامعة العربية على مستوى المندوبين بإدراج جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية.

ودعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي جامعة الدول العربية الى حشد كافة القدرات إلى لدعم استعادة الدولة وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام.

وعرض الرئيس في كلمته خلال جلسة مجلس جامعة الدول العربية، تطورات المشهد اليمني والإصلاحات الاقتصادية والخدمية، والأمنية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي، والدعم العربي المطلوب على هذا الصعيد.

ودعا الرئيس العليمي، إلى دور عربي فاعل من اجل مواجهة التحديات المحدقة بالأمة، وفي المقدمة اهمية نصرة الشعب اليمني وحقه باستعادة دولته وانهاء انقلاب المليشيا الحوثية المدعومة من النظام الايراني.

وأشاد الرئيس في جلسة لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين، بدور الجامعة وموقفها الموحد الى جانب اليمن وقضاياه العادلة.

واعرب عن ثقته بمواصلة هذا الدور الرائد للجامعة في مناصرة ودعم الشعب اليمني بالتنسيق مع اشقائنا في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة، و ومجلس التعاون لدول الخليج العربية الذين كان لهم اعظم الأثر في منع انهيار الدولة، وصمود الجبهة المقاومة للنفوذ الإيراني في اليمن والمنطقة.

وأكد الرئيس خلال الجلسة المراسيم التي عقدت بحضور أمين عام جامعة الدول العربية احمد أبو الغيط، و عضوي مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي، وسلطان العرادة، والامناء المساعدين في الجامعة، أكد على أهمية دور المنظمات والهيئات الإقليمية وفي المقدمة جامعة الدول العربية ومجلس التعاون، والاعتماد عليها في صناعة السلام والدفاع عن مصالح الشعوب.

كما أعرب عن تطلعه إلى مضاعفة الضغط من أجل دفع المليشيا الحوثية للوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق الهدنة الأممية، وفي المقدمة فتح معابر تعز والمدن الأخرى، وإنقاذ الناقلة صافر من الانهيار والتسبب بكارثة بيئية غير مسبوقة للدول المطلة على البحر الأحمر، والافراج عن الاسرى والمحتجزين، ودفع رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها.

وأشار الرئيس إلى الكلفة الباهظة للحرب التي تشنها المليشيا الحوثية للعام الثامن، ومخاطر تزويد النظام الايراني لهذه الجماعة المارقة على امن المنطقة، وخطوط الملاحة الدولية في واحد من أهم الممرات التجارية في العالم.

وكان قد دعا  رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي  إلى مناصرة برلمانية عربية واسعة لدعم مشروع استعادة الدولة اليمنية.

جاء ذلك خلال زيارته لمجلس النواب المصري.

وأشار الرئيس الى الدور الذي يمكن ان يلعبه البرلمانيون المصريون في دعم القضية اليمنية العادلة، مذكرا بموقف مصر التاريخي الى جانب الشعب اليمني ونظامه الجمهوري.

وأمس السبت.. التقى رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وأشاد بمواقف مصر الشقيقة التي كانت ولا تزال دائماً إلى جانب اليمنيين، مشيراً إلى أن مصر وقفت مع اليمن دفاعاً عن النظام الجمهوري، وإعادة بناء مؤسسات الدولة ونهضتها بعد قيام الثورة عام 1962.

وكان قد وصل رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، يوم الجمعة، إلى العاصمة المصرية القاهرة قادما من مملكة البحرين، ضمن جولة خارجية ستشمل أيضاً دولة قطر.

وتوجهت الأنظار الى الزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، لعدد من الدول الخليجية والعربية الشقيقة، في جولة خارجية هي الأولى منذ تسلمه منصبه.

وتأتي هذه الزيارة الخارجية في ظل ظروف بالغة التعقيد، ويجمع مراقبون على أهميتها من حيث التوقيت والأهداف المرجوة منها ويعلق عليها آمال كثيرة في التخفيف من معاناة الشعب اليمني ومواجهة تداعيات الحرب التي اشعلتها مليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى