مواطنون يزيلون حواجز أقامتها مليشيات الحوثي حول متنفسات مدينة الحمدي بصنعاء(فيديو)

مواطنون يزيلون حواجز أقامتها مليشيات الحوثي حول متنفسات مدينة الحمدي بصنعاء(فيديو)

أزال مواطنون غاضبون، اليوم الجمعة، 10 حزيران، 2022، حواجز اسمنتية أقامتها مليشيات الحوثي الانقلابية حول متنفسات داخل مدينة الحمدي السكنية بصنعاء.

وأظهر فيديو، تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، العشرات من المواطنين الغاضبين، وهم يزيلون الحواجز من حول  المتنفسات والمساحات المخصصة كمواقف للسيارات والجزر المحددة لزراعة الأشجار، داخل المدينة.

وكانت مليشيات الحوثي قد نفذت في الـ25 من مايو الماضي، عمليات نهب طالت المساحات الخضراء ومواقف السيارات والمساحات المحيطة بالمساكن التابعة للمدينة، وأقدمت على البناء وتسوير الأراضي ليلاً بحراسة وحماية أطقم تابعة لها، كما قامت بالاعتداء على المواطنين والسكان الرافضين لتلك الممارسات.


وتسعى المليشيات بقوة السلاح للبسط على متنفسات مدينة الحمدي السكنية، تمهيدا للبناء عليها بالمخالفة لقانون التخطيط ومعايير البناء الحضري التي على أساسها تم بناء المدينة وتخصيص مساحات متنفسات ومواقف للسيارات.

وتحول مشرفو وقيادات الميليشيا الحوثية إلى تجار عقارات وملاك أراض خارج القانون بعد أن نهبوا وسطوا على عقارات وأراضٍ تابعة للدولة أو لمعارضين للمليشيات.

وكان تقرير استقصائي، قد كشف عن تطور الآليات والإجراءات التي تستخدمها ميليشيا الحوثي، لنهب ومصادرة أموال الخصوم، من الطرق التقليدية المعتمدة على القوة القسرية، إلى عمليات مصادرة ونهب منظمة وواسعة عبر شبكات واسعة تشمل القضاء والبنك المركزي والأمن والمخابرات التابع للميليشيا وجهات أخرى تأتمر بأمر "الحارس القضائي".

وقالت منظمة سام للحقوق والحريات في تقرير أصدرته، بعنوان "إقطاعية الحارس وماكينة التضليل"، إنها وثقت عمليات نهب ومصادرة أموال وممتلكات خاصة متزامنة مع حملات تضليل من قبل ما يسمى "الحارس القضائي" وإعلام الجماعة".

ووثق التقرير استيلاء "الحارس القضائي" التابع للجماعة على أكثر من (1,7) مليار دولار من قيمة واردات الأموال والشركات والمؤسسات والجمعيات. كما وثق إجمالي ما تم الاستيلاء عليه من قيمة الأموال والإيرادات للأصول والعقارات والمنقولات أكثر من ملياري دولار.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى