فتح: من حق الشعب اليمني استعادة كافة المحافظات والموانئ والمطارات من المليشيا

فتح: من حق الشعب اليمني استعادة كافة المحافظات والموانئ والمطارات من المليشيا

أكد وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح أنه من حق الشعب اليمني استعادة كافة محافظات الجمهورية والموانئ والمطارات من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.وقال الوزير فتح في تصريح صريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ)"نوكد للعالم بأن الحكومة الشرعية بدعم من أشقائها وقوى الخير في العالم ستجعل مما حدث في ميناء المخا من أعمال اعادة اعمار وإغاثة إنسانية أنموذجا لكل الموانئ والمحافظات المحررة".
وأضاف" ان ما تقوله المنظمات الدولية الانسانية واهتمامها به، امر هام ونشجع عليه،وان تحويل قضية الشعب اليمني وصراعه مع الميلشيا المسلحة كقضية مجاعة فقط إساءة للشعب اليمني".وأكد فتح بأن الحكومة الشرعية هدفها دولة يمنية اتحادية ودولة مؤسسات، ودولة تسودها قيم العدل والمساواة والشراكة في السلطة والثروة..
مشيراً الى ان تردي الاوضاع الانسانية في اليمن هو تراكم لما قامت به مليشيات الحوثي وصالح حينما انقلبت على السلطة الشرعية ومؤسسات الدولة ونهبت البنك المركزي ونهبت مقدرات البلد وتسخيير ذلك لقتل ابناء الشعب اليمني يعد انتهاك واضح لحقوق الانسان وانقلاب على الاتفاقيات الوطنية.وطالب فتح المنظمات الدولية، بادانه كافة الاعمال الاجرامية التي تقوم بها المليشيا الانقلابية بحق الاعمال الاغاثية من نهب للمساعدات والمعونات واختطاف للعاملين في المنظمات الاغاثية.
مؤكداَ ان الصمت الذي تقابل به اعمال المليشيا من حصار للمدن واستخدام الاسحلة والثقيلة في قصف الاحياء السكنية وتفجير للمنازل وتهجير الامنين من منازلهم تحت تهديد السلاح ومداهمة المنظمات الدولية العاملة في مجال الاغاثة الانسانية، يشجع المليشيا على الاستهانة بالقوانين الدولية والاستمرار في اعمالها..مطالباً بادانة واضحة ومواقف حازمة تجاه هذه الاعمال التي تتنافى مع كافة القوانين الدولية والانسانية.
وأوضح ،ان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عملت على تقديم المعونات والمساعدات الاغاثية لكافة الشعب اليمني في مختلف القطاعات.. 
مشيراً الى ان تلك المساعدات عملت على التخفيف من معاناة الشعب اليمني جراء الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيا الحوثي وصالح بحق اليمنيين.وذكر وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه بان الوضع الانساني في اليمن بحاجة الى مزيد من الدعم لمواجهة تردي الوضع الانساني في بعض المحافظات والحيلولة دون وقوع مجاعة في بعض المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا الانقلابية.
ولفت الى ترحيب الحكومة بكافة المؤتمرات الدولية والانسانية والتي من شأنها استقطاب ودعم المانحين للعمليات الاغاثية والتنموية في اليمن، وان الحكومة تقابل هذه المبادرات بكل سرور وتعمل بكل جهد لتسهيل عمل المنظمات الاغاثية والانسانية وتشجع على كل مامن شانه التخفيف من معاناة ابناء الشعب اليمني، في اطار الشفافيه والشراكة مع الحكومة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى