وقفة بغزة احتجاجًا على اقتطاع الحكومة الفلسطينية جزءا من رواتب الموظفين

وقفة بغزة احتجاجًا على اقتطاع الحكومة الفلسطينية جزءا من رواتب الموظفين

نظّم العشرات من موظفي السلطة الفلسطينية بغزة، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية، رفضا لاقتطاع الحكومة الفلسطينية جزءًا من رواتبهم.

ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت لها حركة "فتح"، أمام مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون غربي مدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:" حقوقنا تسلب منا، الراتب من حق أبناء غزة"، و" أوقفوا مجزرة الرواتب".

وقال رياض القيق، أحد موظفي السلطة في حديث مع وكالة الأناضول:" هذه وقفة احتجاجية سلمية رفضا لخصم 30% من رواتبنا".

وأضاف:" نريد إرجاع ما تم اقتطاعه فالوضع الاقتصادي صعب في القطاع المحاصر".

ودعا القيق الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى التدخل العاجل لوقف القرار.

وكان موظفون يتبعون للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، قد قالوا الثلاثاء الماضي، إن حكومة الوفاق خصمت نحو 30% من إجمالي قيمة رواتبهم عن مارس/ آذار الماضي، فيما قالت الحكومة إن هذه الإجراءات "مؤقتة".

وأوضح يوسف المحمود، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، في بيان له الثلاثاء، أن الخصومات طالت "العلاوات فقط وجزء من علاوة طبيعة العمل دون المساس بالراتب الأساسي".

وأرجع المحمود الخصومات إلى "أسباب تتعلق بالحصار المالي الذي وصفه بالخانق، والمفروض على دولة فلسطين"، وفق البيان.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى