رئيس حركة النهضة: السلام في اليمن يجب أن يبدأ بإطلاق قحطان ورفقائه

رئيس حركة النهضة: السلام في اليمن يجب أن يبدأ بإطلاق قحطان ورفقائه

قال الشيخ عبدالرب السلامي -رئيس حركة النهضة إن واجب الأمم المتحدة الأول في اليمن هو أن تقوم بالعمل على الإفراج عن المعتقلين الذين تم اختطافهم أثناء حوار كان يرعاه مساعد أمينها العام ومبعوثها لليمن، وفي مقدمتهم الأستاذ محمد قحطان، وأن هذا "واجب أولي ومهمة عاجلة من مهام المنظمة الدولية مستقلة عن مهامها الأخرى في رعاية عملية السلام في اليمن".

مؤكدا أن قحطان سياسي مدني كان يمارس عمله السياسي السلمي ضمن فريق الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة والدول الراعية للعملية السياسية في اليمن.

واستنكر محاولات الحوثيين تسويق قضية قحطان بوصفه أسير حرب، مستدلا على ذلك بقوله إن "مليشيا الحوثيين اعترضت قحطان في مدينة إب وهو في طريقه إلى عدن في 24 فبراير 2015 وفرضت عليه الإقامة الجبرية بمنزله في صنعاء إلى أن اختطفته منه في الخامس من شهر مارس، أي قبل الحرب بشهر".

وأضاف السلامي: "ليس من حق القوى الانقلابية ربط قضية قحطان وزملائه السياسيين المدنيين السلميين بأي مقايضة أفرزتها الحرب اللاحقة، فحقهم الفوري -هو وزملائه المدنيون- في الحرية مكفول وفق القوانين والمواثيق الانسانية الدولية".

ووجه السلامي خطابه للعالم مؤكدا أن "الحديث عن أي سلام الواجب أن يبدأ أولا ببناء الثقة، وأول إجراءات بناء الثقة هي إطلاق معتقلي الرأي السياسي".

مختتما تصريحه ل"الحملة التضامنية مع قحطان" بإعلان تضامنه المطلق مع قحطان وأولاده وأسرته وكافة معتقلي الرأي وأسرهم وذويهم.

 

#الحرية_لقحطان 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى