رئيس شعبة مكافحة الألغام بعدن: يوم التوعية بخطر الألغام شاهد عيان على جرائم الحوثيين

رئيس شعبة مكافحة الألغام بعدن: يوم التوعية بخطر الألغام  شاهد عيان على جرائم الحوثيين

قال اليوم الثلاثاء رئيس شعبة الهندسة العسكرية في المنطقة العسكرية الرابعة ٬ ومدير المركز الوطني للتعامل مع الألغام في عدن أن يوم التوعية العالمي بخطر الألغام 4 إبريل هي عبارة عن برنامج توعوي لحماية الناس بالمحافظات اليمنية المحررة من خطر الألغام المزروعة بعشرات الآلاف.

وأكد العقيد مهندس ’’قائد هيثم‘‘ ؛ أن يوم التوعية العالمي بخطر الألغام من شأنه توعية أكبر قدر ممكن من الناس وخاصة الأطفال بخطر الألغام وذلك بالتنسيق مع منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة _اليونيسيف_ والتي بدأت الحملة بمحافظة عدن خلال الأشهر الماضية بتوعية أكثر من " 337000" طالب من طلاب المرحلة الأساسية‘‘.

وبتمويل من منظمة اليونيسيف ؛ أكد العقيد هيثم ؛ ’’أن التوعية بخطر الألغام عادة ما يستهدف طلاب المدارس كون أغلب ضحايا الألغام هم أطفالاً المستهدفين أنفسهم بحملة التوعية الحالية تتراوح أعمارهم بين "7 _ 10" سنوات حيث توزعت حملة التوعية على "188000" طفل من طلاب المدارس و"149000" طفلاً من الأطفال الغير بالغين بمختلف مديريات محافظة عدن وأجزاء بسيطة من المحافظات المجاورة.

وأوضح العقيد هيثم في سياق تصريحه لـ’’الصحوة نت‘‘ ؛ أن عدد ما أستخرجه خبراء الألغام بالعاصمة المؤقتة للبلاد وعدد من المحافظات المحررة من الألغام حتى الآن بلغ _121430_ لغماً موزعين مابين مضادة للدروع والأفراد وعبوات ناسفة واستخدامها محرمة دولياً ناهيك عن إقدام المليشيات في الآونة الأخيرة استخدام للألغام البحرية في المخا وهذا النوع قد يكون مستورد من إيران أو مصنع محلياً من خلال تطوير العبوات الناسفة وتفجيرها عن بُعد والتي أودت بحياة العشرات مؤخراً‘‘.

وأردف هيثم ؛ ’’ يعمل فريق الخبراء في نزع الألغام بمحافظات عدن ولحج والضالع وأبين وحضرموت وأجزاء من محافظة تعز فيما تزال مزارع شمال غرب عدن ومناطق أخرى صحراوية مزروعة بعشرات الآلاف‘‘ حسب حديثه لـ’’الصحوة نت‘‘.

وتابع هيثم ؛ ’’ إن قوات التحالف العربي نشرت عدد ضحايا الألغام بالمحافظات المحررة والبالغ _2238_ بين قتيلٍ وجريح وأغلبهم أطفال ؛ فيما دعا هيثم الحكومة بالقيام بدورها والمتمثل بدعم البرنامج الوطني بالإمكانيات اللازمة لخبراء الألغام من أجل البدء بالمرة الثانية من تطبيق خطة الشعبة الهندسية والمتمثلة بتطهير مزارع جعولة والصحاري بشرق وغرب محافظة عدن من عشرات الآلاف من الألغام‘‘.

إلى ذلك ؛ أفصح العقيد هيثم ؛ ‘‘عن تفجير لكميات كبيرة من الألغام بمنطقة العلم _شرق المحافظة_ لتدمير المئات من الألغام المستخرجة _تلك_ الكمية التي انتشلتها الشعبة الهندسية لمكافحة الألغام خلال الفترة من يناير حتى شهر مارس الماضي داعياً وسائل الإعلام المختلفة لحضور عملية التدمير‘‘.

وبدورها تدعم منظمة الطفولة ’’اليونيسيف‘‘ جمعيات ومنظمات محلية بمحافظة عدن للقيام بتوعية الأطفال من خلال المدارس والمتنفسات العامة ؛ في حين تدعم اليونيسيف البرنامج الوطني بلوحات خطر الألغام والتي وزعت على المناطق المزروعة بكميات كبيرة من الألغام في حين يبدأ الخبراء الأسبوع القادم بانتشال الألغام من الخط الترابي المجاور للخط البحري بمديرية خور مكسر. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى