رئيس مركز اليمن لحقوق الإنسان: اعتقال القائد السياسي قحطان لأهداف سياسية

رئيس مركز اليمن لحقوق الإنسان: اعتقال القائد السياسي قحطان لأهداف سياسية

أكد محمد قاسم نعمان -رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان أن الآلاف يرزحون في السجون بصنعاء والمناطق التي يسيطر عليها صالح والحوثي، وأن معظمهم جرى اختطافهم واعتقالهم بسبب معارضتهم للانقلاب وأهدافه ورفضهم للممارسات التي انتهجها الانقلابيون بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء، إضافة إلى أن بعضهم تم اختطافهم واعتقالهم في إطار تصفية حسابات سياسية كما هو حال القائد السياسي في حزب الإصلاح محمد قحطان –حسب توصيفه.

وأعاد نعمان التذكير أن من بينهم أيضا قادة عسكريون يتقدمهم اللواء الركن محمود الصبيحي وزملاؤه العميد ركن فيصل رجب والعميد ركن ناصر منصور هادي والذين سبق أن شملهم قرار مجلس الأمن ومطالبته بالإفراج الفوري عنهم ولكن دون جدوى، فضلا عن العديد من الصحفيين والمفكرين والسياسيين والمثقفين والمحامين والعسكريين.

مشيرا في تصريح لـ"الحملة التضامنية مع محمد قحطان" إلى استمرار سجن المواطن "المرقشي" المسجون منذ أكثر من عشر سنوات بحكم صادر من رئاسة الجمهورية أثناء حكم "صالح".

مؤكدا أن "المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن ودوله دائمة العضوية بوجه خاص مدعو بل ومطالب بمتابعة تنفيذ قراراته المتعلقة بالإفراج عن القادة العسكريين والسياسيين المشمولين بقراراته"، كما إن المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحماية حقوق الإنسان مدعوة هي الأخرى في تحمل مسؤولياتها الإنسانية تجاه استمرار هذه اﻻعتقالات واﻻختطافات واﻻحتجاز والسجن التي تتواصل اليوم من قبل اﻻنقلابيين الحوثيين وشريكهم "صالح".

مشددا على مطالبة مجلس الأمن على وجه التحديد بأن يعمل على تنفيذ قرارته وخاصة ما يتعلق بالمعتقلين والقادة السياسيين والعسكريين المشمولين بقراراته، إضافة إلى واجبه الإنساني في المطالبة بسرعة الإفراج عن كل المعتقلين والمختطفين مع المطالبة بالتحقيق الدولي مع كل من كان وراء اختفاء وقتل العديد ممن جرى اعتقالهم واختطافهم لأن من واجبات مجلس الأمن العمل على وقف انتهاكات حقوق الإنسان ومحاسبة كل من وقف ويقف وراءها..

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى