مـا خـنت يا قحطان قحطانك

مـا خـنت يا قحطان قحطانك


الـشارع الـموجوع مـا خانكْ

إنسانه لا زال انـسـانـكْ


والأرض تـتلو ذكـرنا عـطرا

مـا خـنت يا قحطان قحطانك


حـجبوك عـنوانا ومـا عـلموا

انْ كـل قـلبٍ صـار عـنوانك


خـنـقوك اغـنية شـقيت بـها

وأجــدت إذ يـمـننت الـحانك


هـم يـكتبون الـيوم غـربتهم

فــوق الـثرى لـتقيم بـنيانك


لا شـيئ يـعلو غـير خفتهم

لـتـرجح الاحــداث اوزانــك


كم اوجعوا قلب الجمال وكم

ادمـوا السلام وكان ريحانك


من حـيث مـروا ثـم فـاجعة

واســاءة تـغـتال احـسـانك


يـتـجـرعون الـيـوم خـاتـمة

سـبـحـانك اللهم سـبـحـانك


هــذا وامــا بـعـد انــك يـا

حادي الصباح سجنت سجانك


وكـتبت فـي الالـواح جملتنا

صـبرا وكـان الـصبر بستانك


وكـفرت بـالغربان إذ نـعقت

ومـددت لـلشحرور اغصانك


وغـدا سـيصدح بـالغنا يـمن

وتـدمـر الالـحـان قـضـبانك



*شاعر يمني


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى