قيادي حوثي يختطف طفلة في ذمار لإجبار أهلها على تزويجها منه

قيادي حوثي يختطف طفلة في ذمار لإجبار أهلها على تزويجها منه مظاهرة في صنعاء تندد باختطاف المليشيات للأطفال - ارشيف

قالت منظمة حقوقية إن قياديا حوثيا اختطف طفلة بمحافظة ذمار، لإجبار أهلها على تزويجها منه.

وقالت منظمة ميون لحقوق الإنسان، في بيان مقتضب على تويتر" إن الطفلة فاطمة عبد الرقيب الجبري”13 عاماً” تسكن في حي روما بمحافظة ذمار اختطفها قيادي حوثي يدعي سليم الجماعي".

وأوضحت أن القيادي الحوثي يمارس ضغوطاً على والدي الطفلة لإرغامهما على الموافقة على تزويجها منه.

ودعت ميون الناشطين والمنظمات الحقوقية لمطالبة ‎قيادة المليشيا الحوثية للتدخل العاجل لإنهاء اختطاف الطفلة وإيقاف هذا الزواج الذي وصفته ب”غير المشروع”.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة فوضى الاختطافات واختفاء الفتيات في عدد من شوارع العاصمة صنعاء، والمناطق التي تخضع لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا.

وكانت منظمة رايتس رادار كشف عن حصولها على شهادات تفيد بوقوف مليشيا الحوثي وراء حوادث اختطاف فتيات في العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى خاضعة لسيطرتها.

ونقلت منظمة "رايتس رادار" عن شهود عيان أنه تم اختطاف أكثر من 35 فتاة وطالبة، من أماكن للدراسة ومن شوارع في العاصمة صنعاء خلال فترة قصيرة.

وبحسب المنظمة فإن بعضا من الفتيات المختطفات أُجبرن من قبل خاطفيهن الحوثيين على إرسال رسائل نصية والتواصل مع أهاليهن، لإخبارهم بقرار الهروب مع خاطفيهن.

واعتبرت المنظمة في بيانها أن هذه الأعمال سابقة خطيرة تمس الشرف والعرض، وتسيء لذوي الضحايا المختطفات إساءة بالغة، وطالبت مليشيا الحوثي بالتحقيق السريع في تلك الجرائم والانتهاكات، والكشف عن مرتكبيها ومحاكمتهم.

وطالبت "رايتس رادار" كافة المنظمات والمؤسسات المعنية بحقوق المرأة والطفل المحلية والإقليمية والدولية، العاملة داخل اليمن وخارجه، بالتحرك السريع لوقف هذه الجرائم والممارسات اللاأخلاقية واللاإنسانية، وكسر حاجز الصمت حيالها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى