بن مبارك: المنظمات الدولية تتماهى مع الانقلابيين في قضية "قحطان" وزملائه

بن مبارك: المنظمات الدولية تتماهى مع الانقلابيين في قضية "قحطان" وزملائه

أبدى سفير اليمن لدى واشنطنأحمد عوض بن مبارك استغرابه مما وصفه بـ "سكوت الهيئات الدولية ومنظمات حقوق الأنسان الدولية" عن قضية استمرار الإخفاء القسري من قبل الانقلابيين في صنعاء للسياسي محمد قحطان واللواء محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور واللواء فيصل رجب.

وقال سفير اليمن لدى واشنطن إن هذا الصمت من الهيئات والمنظمات الدولية بشأن هؤلاء المخفيين في سجون الانقلابين "يشكل حالة تقاعس غريب إن لم يكن تماهيا مع أجندات دأبت فيها بعض الهيئات الحقوقية القريبة من الانقلاب على تسويق أنهم أسرى حرب ويجب تسوية الأمر ضمن التسوية السياسية الكاملة".

وأشار في تصريح لـ"الحملة التضامنية مع محمد قحطان" إلى أن "القادة العظماء محمد قحطان، ومحمود الصبيحي،  وناصر منصور، وفيصل رجب، عنوان واضح للتضحية والبطولة والشرف، وإن استمرار أسرهم يظهر مدى انعدام المعايير الأخلاقية واحترام حقوق الإنسان لدى المليشيات الانقلابية".

وأكد أن الحكومة حاولت "خلال جولات المشاورات المختلفة وضمن إطار مناقشة ملف الأسرى والمختطفين إطلاق سراحهم أو حتى تأمين اتصالهم بذويهم عبر الصليب الأحمر الدولية إلا أنهم رفضوا ذلك، وأصروا على استخدامهم كورقة تفاوضية"، معتبرا أن هذا الموقف "يمثل حالة انتهاك صارخة لكل المواثيق والقوانين الدولية وقبلها تعاليم ديننا الحنيف".

وينفذ ناشطون وسياسيون وحقوقيون حملة تضامنية مع السياسي محمد قحطان في الذكرى الثانية لإخفائه قسرا من قبل الحوثيين عقب قيامهم بمحاصرة منزله في العاصمة صنعاء واختطافه بقوة السلاح في الخامس من شهر مارس 2015م وإخفاء مصيره.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى