البحر: السلام مع المليشيات مضيعة للوقت وندعو لدعم الجيش لكسر الحصار عن تعز عسكريا

البحر: السلام مع المليشيات مضيعة للوقت وندعو لدعم الجيش لكسر الحصار عن تعز عسكريا

قال نائب ركن التوجيه المعنوي بمحور تعز العسكري، العقيد عبدالباسط البحر، إن السلام مع المليشيات الانقلابية أضغاث أحلام ومضيعة للوقت ومزيد من التعنت والشروط، وإهدار للجهود والطاقات والإمكانيات، ومزيد من الضحايا والتضحيات.

وأكد البحر في منشور له على الفيس بوك، أن الجيش الوطني على أتم الاستعداد والجاهزية الكاملة أن يكسر الحصار الحوثي الجائر وفتح الطرقات عسكريا، لافتا أن محور تعز لديه العناصر القتالية المدربة والقوة البشرية الجاهزة والكافية لذلك، وقد اكتسبت خبرات ومهارات ميدانية من خلال معاركها السابقة مع المليشيات.

وطالب العقيد البحر، رئيس مجلس القيادة الرئاسي القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأعضاء مجلس القيادة جميعا دعم تعز ماديا ولوجستيا وبالسلاح النوعي والثقيل لتنفيذ تلك المهمة بنجاح .

وقال إن المليشيات لا يجدي معها إلا الردع ولغة القوة والساعد والسلاح وكسر الحصار عسكريا، حيث أن كل يوم يمر والمليشيات تتمترس فيه أكثر وتستعد لمعركة أطول وتنشئ استحداثات لمواقع قناصات ولحواجز هندسية وترابية على المعابر وفي الطرقات، وتعتبر القتال هو مشروعها وعملها المفضل، ووظيفتها الرسمية في الحياة واذا تخلت عنه انتهت وتلاشت تماما.

لافتا إلى أنه ونظرا "للمراوغة والتعنت الحوثي وإهمال الجهات الراعية للهدنة لتعز وحصارها، فإنه لم يعد أمامنا من خيار إلا الحسم العسكري، وهو ما سيجبر المليشيات على التفاوض والقبول بالحلول المطروحة، غير ذلك فهي تستعد لحرب مطولة"

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى