عودة الرئيس إلى عدن.. هل تمهد لإستكمال تحرير تعز؟

عودة الرئيس إلى عدن.. هل تمهد لإستكمال تحرير تعز؟

وصل الرئيس عبد ربه منصور هادي الى عدن قادماً من العاصمة السعودية الرياض برفقة عدد من الوزراء والمستشارين وسط ترتيبات عسكرية أمنية واسعة.


‎وسبق هذه الزيارة، تغييرات في قيادة الجيش في المنطقة العسكرية الرابعة، التي تقع مدينة تعز في إطارها العسكري، حيث تخوض مواجهات عنيفة وحققت تقدماً كبيرا على حساب مليشيا الحوثي وصالح.

‎وأصدر الرئيس هادي قرارا بتعيين العميد الركن فضل حسن قائدا للمنطقة العسكرية الرابعة، المشرفة على محافظات عدن، أبين، لحج، الضالع وتعز، والعميد الركن ثابت مثنى جواس قائداً لمحور العند، والتي تتواجد فيها قوات عسكرية ضخمة تابعة للتحالف العربي.


وكان مسؤولون يمنيون، أكدوا لـ(الشرق الأوسط)، أن ترتيبات أمنية تجري في عدن تمهيدا لوصول الرئيس هادي، مشيرة إلى أن هذه العودة تعكس توجه الشرعية نحو الحسم العسكري في الجبهات وخصوصا تعز.


على ذات الصعيد ذكرت مصادر حكومية أن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وصل إلى الرياض اليوم السبت لمتابعة مساعيه الرامية  لأحياء الحوار وسط أنباء عن انسداد الأفق السياسي.

وقالت المصادر إن عودة هادي المرتقبة تأتي في ظل فشل كل المساعي الأممية والدولية للحل السلمي في اليمن وفشل هدنة وقف إطلاق النار الأخيرة، التي اخترقتها ميليشيات الحوثي وصالح في جبهات القتال كافة.


وكانت الحكومةاليمنية قد رفضت خارطة الطريق التي تقدم بها المبعوث الأممي قبل اسبوعين والتي تتضمن نقل صلاحيات الرئيس إلى نائب توافقي يجري تعيينه. كما أعلنت الشرعية أن اتفاق مسقط الذي أعلنه وزير الخارجية الامريكية كيري بعد لقائه بوفد الحوثي وحدد مواعيد لايقاف إطلاق النار والعودة الى طاولة الحوار لا يعنيها ولا علم لها بتفاصيله.


ويتواجد في عدن عدد من أعضاء الحكومة اليمنية لإدارة شؤون المحافظات المحررة، كما يتواجد مسؤولون يمنيون آخرون في محافظة مأرب.   


وكتب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي بصفحته فيتويتر "عدن بوابة النصر " في تلميح لتوجه الحكومة والتحالف لتحرير تعز التي حققت انتصارات كبيرة ووصلت قوات الجيش الوطني الى محيط القصر الجمهوري شرق المدينة.


وتحتدم المعارك في تعز، بالاضافة الى عدد من الجبهات، حيث اكد محافظ محافظة صعدة الشيخ هادي طرشان للصحوة نت تقدم قوات الجيش الوطني في منفذ علب المحاذي للحدود السعودية شمال اليمن، من شأنها تضييق الخناق على المليشيا خلال الفترة المقبلة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى