النائب العليمي: استمرار خروقات المليشيا ورفض إنهاء حصار تعز وعرقلة تشغيل مطار صنعاء يهدد بنسف الهدنة

النائب العليمي: استمرار خروقات المليشيا ورفض إنهاء حصار تعز وعرقلة تشغيل مطار صنعاء يهدد بنسف الهدنة

أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي، أن استمرار الخروقات الحوثية اليومية للهدنة والتعنت الكبير والغير المبرر في فتح منافذ مدينة تعز وفتح الحصار الظالم على المدينة ،والاصرار على عرقلة تشغيل رحلات مطار صنعاء وفقا للإجراءات المتفق عليها مع المبعوث الدولي يهدد بنسف الهدنة وجهود المبعوث الخاص.

 جاء ذلك خلال لقاءه مساء  الإثنين، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانيس غروندبرغ، بحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وجرى خلال اللقاء وفقا للوكالة، مناقشة التطورات على الساحة اليمنية وجهود إحلال السلام، في ظل استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في اختراق الهدنة بشكل يومي.

وجدد العليمي أن الحكومة اليمنية ملتزمة بما تم الاتفاق عليه بكل حرص ، ولن تكون سببا في تعطيل هدنة انسانية وانها تتعاطى بشكل ايجابي ومرن ومسؤول مع اي مقترحات من شأنها التخفيف من المعاناة الانسانية على أن تكون بعيدة عن الانتقائية باعتبار ان القضايا الإنسانية كل لا يتجزأ.

وشدد على دعوة الميليشيات الانقلابية للالتزام بما تم الاتفاق عليه واعطاء فرصة حقيقية لانجاح الهدنة والبعد عن المزايدات والمراهنات السياسية بعيدا عن معاناة الشعب ومآسيهم .

وأشار إلى أن الحكومة تعمل بكل جهد واخلاص من أجل السلام وستظل يدها ممدودة للسلام العادل والمستدام الذي يحافظ على الدولة ومؤسساتها ونظامها الجمهوري ووحدتها الوطنية، ويعزز المواطنة المتساوية والحرية والعدالة الاجتماعية وفق تطلعات الشعب اليمني.

 مطالبا المبعوث الأممي بأن يضع العالم كله أمام الصورة الحقيقية لما يجري في اليمن ومن يعرقل جهود الهدنة وجهود عملية السلام ، مشيدا بجهود ودعم تحالف دعم الشرعية لجهود السلام التي يقودها المبعوث الخاص.

من جانبه اكد المبعوث الأممي، على مواصلة جهوده للحفاظ على الهدنة الانسانية واستكمال استحقاقاتها الانسانية والعمل للتوصل الى تسوية سياسية شاملة.. منوهاً بتعاون جميع الأطراف لانجاح تلك الجهود.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى