فشل مهرجان دعا اليه الإنقلابيون في إب

فشل مهرجان دعا اليه الإنقلابيون في إب

 

فشلت مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع صالح بتنظيم فعالية مؤيدة لها اليوم الإثنين بمدينة إب وسط اليمن في ظل سيطرة المحافظة كليا للمليشيا الإنقلابية منذ منتصف أكتوبر 2014م.

 

مصادر مقربة من قيادات في حزب صالح أكدت بأن الفشل كان عنوان الفعالية التي نظمها أنصار الإنقلاب صباح اليوم بالأستاذ الرياضي وبحضور قيادات عليا بمليشيا الإنقلاب كان أبرزهم محمد علي الحوثي.

 

وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرها ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي حقيقة الحشد الذي بدأ ضعيف جدا وهزيل وشكل صدمة لقيادات وأنصار صالح والحوثي ، وظهر طرفي الانقلاب الحاضرين في الفعالية وهم مجموعة محدودة ، ظهروا محشورين في احدى زوايا الإستاد الرياضي.

 

 

وفرضت المليشيا الإنقلابية حالة طوارئ غير معلنة بمدينة إب وبعض مديرياتها منذ نهار أمس الأحد كثفت من خلالها  نقاط التفتيش وقطعت الشوارع صباح اليوم لتأمين عدد من قيادتها بينهم محمد الحوثي - بحسب مصادر خاصة - للمشاركة في مهرجان اسمته الصمود خلال عامين على مرور عاصفة الحزم ووزعت القيادات اموال طائلة للحشد للمهرجان.

 

وقال عدد من أبناء المحافظة بأن أبناء محافظة إب ذو الكثافة السكانية والبالغ عددهم أكثر من 3 مليون نسمة أوصلوا رسائل عدة للمليشيا الإنقلابية من خلال عدم الحضور والإستجابة لدعوات الإنقلابيين ووجهوا صفعات عدة للإنقلاب تؤكد رفض مليشيا الحوثي صالح والتي سيطرت على المحافظة بقوة السلاح منذ أكثر من عامين وتواجه رفض شعبي عارم وشجاعة السكان في تعبيراتهم ومواقفهم المناهضة والمؤيدة للحكومة الشرعية بقيادة الرئيس هادي.

 

وأضاف عدد من أبناء المحافظة بأن قادة الانقلابيين صدمهم وعي أبناء محافظة إب مجددا برفضهم المشاركة والحضور وكانت صفعة شديدة الإيقاع في نفوس الإنقلابيين .

 

والقى عدد من قيادات حزب صالح باللائمة على أنصار الحوثي بالفشل الذي ظهروا فيه من خلال الحضور الباهت والهزيل ، غير أن قيادات الحوثي رمت باللائمة على أنصار صالح وهي اتهامات متبادلة يقول عنها أبناء المحافظة بأنها تأتي في سياق البحث عن مغالطات لتبرير الحضور الذي عرى مليشيا الإنقلاب وكشف عدم وجود حاضنة شعبية لهم رغم سيطرتهم على المحافظة وقبضتهم الأمنية التي يحكمون بها على إب.

 

وتحدث عدد من الحاضرين في الفعالية بأن مليشيا الحوثي قامت بقطع النشيد الوطني واستبداله  بـ"الصرخة " وقطعت صور الرئيس المخلوع صالح ومنع الحوثيون ادخالها إلى مكان الفعالية.

 

مصدر مؤتمري أفاد بأن القيادي الحوثي محمد لطف المتوكل قاد عملية تقطيع صور صالح واعتدى على احد الذين يحملون صور صالح.

 

وعلق عدد من ناشطي إب بالسخرية من فعالية الإنقلابيين وذكروهم بالحشد الذي نظمته قوى ثورة فبراير بالأستاذ الرياضي ونشروا صور الحشد الجماهيري الغير مسبوق آنذاك وصور حشود الإنقلاب اليوم في مشهد يؤكد الفارق الكبير والشعبية الواسعة لقوى فبراير بمحافظة إب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى