عناصر حوثية تقتحم مسجداً في "إب" أثناء صلاة التراويح وتطلق الرصاص على المصلين

عناصر حوثية تقتحم مسجداً في "إب" أثناء صلاة التراويح وتطلق الرصاص على المصلين

اقتحمت عصابة حوثية الليلة الماضية، أحد مساجد مديرية العدين في محافظة إب (وسط البلاد)، واعتدت على المصلين وإمام الجامع، وأطلقت الرصاص الحي داخل المسجد ما أدى لإصابة عدد من المصلين.

وقال سكان محليون إن عناصر حوثية، بقيادة المدعو "مفيد الزهيري" (يكنى بـ "أبو رعد")، اقتحمت مسجدا في منطقة "وادي عنه"، على طريق "قصع حليان" بمديرية العدين، واعتدت على المصلين وإمام الجامع.

وبحسب الأهالي، فإن العصابة اعتدت على إمام المسجد "عبدالله الحكمي" وعدداً من المصلين، وأطلقت الرصاص داخل المسجد، ما أدى إلى إصابة شخصين بشظايا الرصاص المرتد من الجدران المحيطة.

وأفاد الأهالي أن عملية الاقتحام جاءت أثناء صلاة التراويح بهدف منع المصلين من مواصلة أداء الصلاة وإرهابهم، وذلك حسب ما نقله موقع "المصدر أونلاين" عن الأهالي.

وأكد الأهالي، أن أفراد العصابة الذين يتزعمهم "أبو رعد" شاركوا في جبهات القتال الحوثية، وبعد عودتهم من الجبهات، مارسوا انتهاكات واعتداءات عدة بحق المواطنين في عدد من البلدات بالمديرية.

ولفت الأهالي إلى تواطؤ إدارة أمن العدين التابعة للميليشيا، مع العصابة، ورفضها القبض عليهم رغم تقديم عدد من الشكاوى لدى الجهات المختصة.

يذكر أن زعيم العصابة، خرج من السجن المركزي بمدينة إب قبل سنوات، بعد الاتفاق مع مليشيا الحوثي، للمشاركة في جبهات القتال، بالرغم من سوابق عدة ارتكبها وقادته إلى السجن، كان أشهرها قضية اغتصاب وقتل طفل ب"وادي عنة"، قبل سنوات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى