ناطق الجيش: خبراء إيرانيون يدربون الحوثيين ومعركة الحديدة حتمية

ناطق الجيش: خبراء إيرانيون يدربون الحوثيين ومعركة الحديدة حتمية



قال المتحدِّثُ باسم الجيش الوطني في اليمن العميد الركن عبده مجلي "أن  خبراء إيرانيين يبلغ عددهم 160 يساعدون مليشيا الحوثي وصالح الانقلابيَّة في صناعات المتفجرات، وزراعة الألغام البحريَّة".


وأضاف مجلي في تصريح نقلته صحيفة "المدينة" أن الكم الهائل من الألغام والمتفجرات نهبته المليشيا الانقلابيَّة من مخازن القوات المسلَّحة اليمنيَّة، بالإضافة إلى شحنات الأسلحة التي حصلت عليها المليشيا من إيران خلال الفترة الماضية منذ الأيام الأولى لاستيلائها على السلطة في صنعاء.


وأشار إلى "أنَّ الخبراء العسكريين الإيرانيين درَّبوا عناصر من المليشيا على تحويل المتفحرات إلى ألغام بأشكال وأحجام متنوِّعة".


وذكر مجلي "أن الجيش الوطني حصل على معلومات استخباراتية بعدد الخبراء العسكريين الإيرانيين الموجودين في الميدان، والذين يبلغ عددهم 160 يساعدون المليشيا في الميدان".



وأوضح "إنَّ الخبراء العسكريين الإيرانيين يوجد معظمهم في محافظتي صعده والحُديدة؛ لكي يكونوا قريبين من مسرح العمليَّات العسكريَّة والإرهابيَّة التي تستهدف بها المليشيا الانقلابيَّة خط الملاحة الدوليَّة في البحر الأحمر".



وعن معركة الحديدة قال العميد مجلي "أن قرار تحرير محافظة الحُديدة من قبضة المليشيا الانقلابيَّة حتميٌّ، ولا يمكن التراجع عنه للحكومة اليمنيَّة، والتحالف العربي؛ كون مليشيا الحوثي وصالح حوَّلت هذه المحافظة إلى مصدر تهديد للملاحة الدوليَّة".

 

وأضاف " ان الساحل الغربي وموانئ الحُديدة تحوَّل إلى خط مفتوح لتهريب السلاح للمليشيا الانقلابيَّة،  مشيرا "أن لمليشيا الانقلابيَّة تستقبل المعونات الإنسانيَّة والمساعدات الإغاثيَّة في ميناء الحُديدة، وبدلاً من توزيعها على الفقراء والمحتاجين اليمنيين تقوم بإرسالها إلى مقاتليها".


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى