وزارة المياه تحذر من مخاطر بقاء السفن المتهالكة في ميناء عدن وتوجه بالتخلص منها

وزارة المياه تحذر من مخاطر بقاء السفن المتهالكة في ميناء عدن وتوجه بالتخلص منها

جدد وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، تحذير وزارته من مخاطر بقاء السفن المتهالكة في ميناء عدن.

وشدد الوزير خلال افتتاحه، اليوم، ورشة عمل حول التغيرات المناخية بالعاصمة المؤقتة  على ضرورة إخراجها من محيط الميناء بشكل عاجل وتفكيكها.

ووجه االهيئة العامة لحماية البيئة بسرعة العمل مع الجهات ذات العلاقة في هيئة النقل البحري ومؤسسة موانئ خليج عدن، للتخلص العاجل من السفن المتهالكة في منطقة رمي المخطاف بميناء عدن.

لافتا إلى أن استمرار بقائها في الميناء منذ ما قبل العام 2015 دون أن تخضع لأي عمليات صيانة أو تفريغ للمواد النفطية المخزنة في صهاريجها ومحركاتها يشكل مصدر تهديد بيئي خطير قد يؤدي إلى تدمير الموائل البحرية في خليج عدن وإعاقة حركة الملاحة في حال غرق هذه السفن المتهالكة أو بعضها.

وذكر الوزير الشرجبي بالكارثة البيئية التي أحدثها جنوح ناقلة النفط شامبيون في ميناء المشراق بالمكلا عام 2013.

لافتا الى أن حطام السفينة المتهالكة ضياء (1) لم ينتشل من منطقة رمي المخطاف بميناء عدن منذ غرقها في العام 2021.. مؤكدا أهمية رفع قدرات الهيئة العامة لحماية البيئة للتكيف مع التغيرات المناخية بالتعاون مع صندوق المناخ الأخضر والشركاء الدوليين الفاعلين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى