في أمسية لقطاع المرأة.. مقاومة حجة تبارك تشكيل المجلس الرئاسي وتثمن دور المرأة النضالي

في أمسية لقطاع المرأة.. مقاومة حجة تبارك تشكيل المجلس الرئاسي وتثمن دور المرأة النضالي

نظمت المقاومة الشعبية بمحافظة حجة، أمسية رمضانية لقطاع المرأة، ضمن أنشطتها الرامية لتعزيز جهود توحيد الصف لإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة.

وفي الأمسية التي أقيمت بمدينة مأرب، ألقى القيادي في المقاومة الشعبية الدكتور عبدالوهاب المؤيد كلمة، أشار فيها إلى التطورات السياسية التي شهدها اليمن مؤخرا انتهت بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي، الذي شكل بارقة أمل في استعادة مؤسسات الدولة وانهاء الانقلاب، وخطوة مهمة في توحيد الصف وحشد الجهود لإنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة مؤسسات الدولة.

وثمن الدكتور المؤيد، الدور الريادي للمرأة بمحافظة حجة وتضحياتها خلال الفترة الماضية نتيجة رفضها للمشروع الإيراني منذ الوهلة الأولى للإنقلاب الحوثي، حاثا المشاركات على مواصلة جهودهن الفاعلة في كافة المراحل والمحطات التاريخية التي يمر بها الوطن.

وقال المؤيد "نلتقي اليوم تعزيزا لتوحيد الجهود الوطنية وتوجيهها نحو إسقاط الانقلاب واستعادة المؤسسات ، بعد أن توحد الفرقاء في مجلس القيادة الرئاسي"، معبرا عن أمله وكافة أبناء المحافظة في ترجمة هذه الجهود إلى واقع عملي يفضي إلى صناعة مرحلة جديدة من الاستقرار والسلام لكل اليمنيين في ظل دولة يسودها النظام والقانون.



من جانبها أشارت مسؤولة قطاع المرأة للمقاومة بمحافظة حجة أمة السلام جحاف، إلى أهمية الدور الذي تقوم به المرأة في المعركة الوطنية ضد الانقلاب الحوثي واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة من قبل المليشيات، ودعت المشاركات لتعزيز وحدة الصف من خلال موقعها الاجتماعي، ودورها الأسري.

فيما تناولت الدكتورة خديجة المغنج، في كلمتها عن الوجاهات، أهمية مواصلة الجهود نحو إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه من حرب فرضتها المليشيات، وقالت (نحن هنا لتعزيز توحيد الجهود نحو إسقاط الانقلاب، فنحن في ارض رباط ولابد من تقديم التضحيات والبذل وهو أمر مشروع يؤكد إيماننا بقضيتنا العادلة).

وأضافت الدكتورة المغنج، بأن المرأة بمحافظة حجة قد ضربت أروع الأمثلة في مقاومة الانقلاب ورفض المليشيات، مجددة العهد أمام الله والقيادة السياسية باستمرار الجهود لتحقيق الأهداف السامية والطموحات الرامية لتحقيق السلام لكل ربوع الوطن.

تخلل الفعالية قصيدة للشاعر محمد عبدالله ردوه، وعدد من الفقرات الفنية المعبرة.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى