اقتحام للمساجد ومنع التراويح.. مليشيا الحوثي تصعد من جرائمها بحق المصلين

اقتحام للمساجد ومنع التراويح.. مليشيا الحوثي تصعد من جرائمها بحق المصلين

بالتزامن مع قيام الكيان الصهيوني باقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين  واعتقال المئات ، تقوم مليشيا الحوثي بجرائم مماثلة في العاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات التي تحت سيطرتها حيث قامت مليشيا الحوثي باقتحام مسجد الإيمان في منطقة نقم بالعاصمة صنعاء ومنعت المصلين من أداء صلاة التراويح وسبق أن قامت بارتكاب جريمة الاقتحام  في أكثر من مسجد وفي أكثر من مناسبة في محاولة منها لفرض طقوسها المذهبية ووصل بها الحد إلى تحويل عديد من المساجد إلى مقايل للقات كما قامت مليشيا الحوثي الإرهابية بفرض عمل شاشات في المساجد وفرض سماع خطب ومحاضرات قائد الجماعة الإرهابية عبدالملك الحوثي كما قامت مليشيا الحوثي الإرهابية بعمل تعاميم تمنع رفع أذان صلاة المغرب في وقته المحدد وتأخير الإفطار ليتماشى ذلك مع معتقداتها ومذهبها.

 جرائم مليشيا الحوثي بحق المساجد وفرض معتقداتها بالقوة لاقت سخطاً واسعاً لدى كافة شرائح المجتمع.

شوقي القاضي عضو مجلس النواب أكد أن مليشيا الحوثي الإرهابية قامت بمنع  اليمنيين من إقامة صلاة التراويح في مسجد الايمان بصنعاء  لتؤكد أنها جماعة دخيلة على المجتمع اليمني وأنها بعنصريتها خطرة على دين اليمنيين وتعايشهم ونسيجهم الاجتماعي، ولا حل معها إلا أن تُهزَم عسكرياً، ويُنزَع سلاحها ويُحاكم مجرميها على ما اقترفوه بحق اليمن واليمنيين.

الدكتور فؤاد البعداني أكد أن مليشيا الحوثي الإرهابية منعت أداء صلاة التراويح في الكثير من مساجد محافظة ذمار، منها الجامع الكبير وحولت هذه المساجد لمجالس لمضغ القات.

 الدكتور محمد جميح  أكد على أن حملة مسلحة للحوثيين لمنع المصلين من من أداء صلاة التراويح في جامع الإيمان بصنعاء…!

وتساءل جميح "ما الذي سيضر الحوثيين لو تركوا المصلين يؤدون صلاة التراويح؟

ما الذي يشكله أداؤها من تهديد استراتيجي لهم في صنعاء وغيرها؟! فلنقل إن الحوثي لا يعتقد بصلاة التراويح، لماذا لا يترك من يعتقدون بها ليؤدوها؟! لماذا لا يتركون الناس وشأنهم؟! من أراد أن يصليها فعل ومن لا يريد فهو وشأنه؟!".

الصحفي محمد الأحمدي معلقا على اقتحام مليشيا الحوثي لجامع الإيمان بصنعاء قائلاً : كنت في بدايات انقلاب مليشيا الحوثي وإعلان عدوانها الغاشم على اليمنيين أرى إمكانية ترشيد غطرسة الحوثيين والتخفيف منها؛ لكن مع مرور الوقت بدا أن هذا الأمر مجرد وهْم؛ ولا يمكن ترشيد أو إصلاح مليشيا بهذا القدر من الإجرام والنذالة.

وسبق وأن قامت مليشيا الحوثي في بداية شهر رمضان باقتحام أحد المساجد بمحافظة عمران وقامت بمنع المواطنين من أداء صلاة التراويح

وسبق وأن أقدمت مليشيا الحوثي، على اقتحام أحد المساجد في محافظة عمران، ومنعت صلاة التراويح ،وأغلقوا مكبرات الصوت، وطردوا المصلين وقاموا بإغلاق المسجد بمزاعم توجيهات من مكتب الأوقاف والإرشاد التابع للمليشيا الإيرانية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى